الثلاثاء، 16 سبتمبر، 2014

لماذا نحن في حاجة الى العقود الآجلة للسوق؟

أسواق العقود الآجلة تؤدي اثنين من الوظائف الاقتصادية الحيوية: اكتشاف السعر & نقل المخاطر . السعر المدفوع في السلع والخدمات التى تعتمد إلى حد كبير على مدى نجاح الشركات في التعامل مع المخاطر.  مع العقود الآجلة، يمكن للشركات الحد من مخاطر الأسعار والتي  بدورها يمكن ان تخفض تكلفتها. وعمليات توفير السعر هو بالطبع مكسب للمستهلكين، سواء كان ذلك في انخفاض أسعار المواد الغذائية وبنزين أرخص، أو من خلال عائد أفضل على التقاعد أو في صناديق الاستثمار.
الحاجة لكفاءة التسعير إلى المستقبلي وإدارة المخاطر هو السبب وراء النمو الهائل في أسواق العقود الآجلة. التبادل كما هو الحال في مجلس شيكاغو للتجارة ( CBOT ) و بورصة شيكاغو التجارية (CME ) تمكن المشترين والبائعين للمواد الخام و الوسطاء الماليين والشركات التجارية العالمية من إدارة الأسعار التي تدفعونها. العقود الآجلة يمكنها أيضا ان تحد من معدل الفائدة ومخاطر الصرف الأجنبي. وأخيرا، يقوم المتداولين في جميع أنحاء العالم بالتوقع في أسواق العقود الآجلة في محاولة منهم لتحقيق أرباح تجارية.
شيكاغو -  عاصمة العالم في العقود الآجلة.
بدأ تاريخ تداول العقود الآجلة على الحدود من الغرب الأوسط في بدايات الثمانينيات.  وقد ارتبطت ارتباطا وثيقا بالتجارة في شيكاغو و تجارة الحبوب في الغرب الأوسط. كما ان موقع شيكاغو الاستراتيجي في وسط الأراضي الزراعية الخصبة إلى جانب البحيرات العظمى سمح للمدينة أن تلعب دورا رئيسيا في تجارة النقدية للحبوب. ومع ذلك، فقد أدت مشاكل النقل والتخزين والاتصالات إلى حالة من الفوضى التسويقية.و من أجل تحقيق نظام أكثر تنظيما، اجتمع  82 تاجر في شيكاغو معا لتكوين سوق مركزية التي ادت بدورها في النهاية إلى ميلاد أسواق العقود الآجلة .
في عام 1848 بدأ مجلس مجلس شيكاغو للتجارة (CBOT) والذي يعتبر الاول على مستوى العالم فيما يتعلق باسواق العقود الآجلة. وقد وفر هذا المجلس مكانا للباعة والمشترين حيث يمكنهم ان يجتمعوا لتجارة السلع. في الفترة الاولى، كان التجار يستخدمون عقود  " الدفع مقدما". في عام 1865، حيث كان السوق قد نضج تم ادخال "العقود الآجلة". هذه العقود تم توحيدها، بحيث يمكن للمشترين البائعين تبادل عقد ما بعقد آخر مع ترحيل التزاماتهم في تسليم السلع الاساسية. وقد وجد تجار الحبوب و من يتولون النقل والشركات الزراعية انه من خلال العقود الآجلة يمكنهم ان يحموا انفسهم من عدم انتظام تحركات الاسعار في هذه السلع.

المضاربين ينجذبون إلى أسواق العقود الآجلة

المضاربون، من ناحية اخرى قد انجذبوا الى اسواق العقود الآجلة بسبب إمكانية تحقيق ارباح كبيرة. في المضاربة ( وهو ما يعني انك تتحمل المخاطرة) الهدف هو تحقيق ربح من خلال حركة السعر. كما ان مشاركة المضاربة توفر وظيفة اقتصادية هامة حيث انها توفر السيولة في السوق.
في الايام الاولى، كان المضاربين محصورين في السلع الزراعية. ومع ذلك، ففي السنوات الاخيرة، توسعت أسواق العقود الآجلة لتشمل جميع أنحاء العالم، حيث تشمل الآن مجموعة واسعة من الأدوات الزراعية ، والصناعية، والمالية. في عام 2003 أصبحت العقود الآجلة للسهم الواحد من أحدث العقود الآجلة المتاحة للمضاربة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق