السبت، 29 نوفمبر، 2014

اسرار النجاح في تجارة الفوركس ( الجزء الاول )

إن تجارة الفوركس – شأنها شأن أي مجال – حافلٌ بالأسرار ويحتاج إلى تعلُّم الكثير من الفنون والمهارات حتى يستطيع المتداول المبتديء الكشف عن هذه الأسرار وتحويلها إلى عناصر تعمل في صالحه. وفي السطور التالية سوف نقدم لك أهم وأبرز المفاتيح التي تستطيع من خلالها الدخول إلى عالم الفوركس بعد أن تفتح كل أبواب النجاح التي تحيط بهذا العالم.

اعرف أسبابك ودوافعك جيدًا للاشتغال في تجارة الفوركس

مقدمة للتعرف على اسرار الفوركس

في السنوات الأخيرة أنتشرت ظاهرة الربح من الإنترنت؛ حيث أصبح الإنترنت مشاعًا وفي متناول الجميع، وصار هو لغة العصر وحجر الزاوية في كثير من التعاملات والتي يدخل من ضمنها المعاملات التجارية، ومن هذا المنطلق باتت فرص الاستثمار على الانترنت متاحة وفي الإمكان، فظهرت العديد من تلك الفرص التي تحولت في وقت قياسي إلى مصدر أساسي للربح وجني الأموال، ومن أن أشهر أنواع المعاملات الحالية، والتي تتصدر قائمة هذه الفرص، هي ما يُسَمَّى بتجارة الفوركس أو (تجارة العملات الأجنبية).

الفوركس تجارة وليس مقامرة

اهم وافضل شركات الوساطة في تجارة الفوركس

حقيقة لا يستطيع ان ينكرها احد، وعامل رئيسي في نجاح اي شخص يرغب في استثمار امواله في اسواق الفوركس، هذه الحقيقة وهذا العامل هو دور شركة الوساطة. فالعالم به كم هائل من شركات الوساطة الرائد منها والحديث، القادر منها على قيادة المستثمر من نجاح الى نجاح، والشركات التى لم تثبت جدارتها في تحمل هذه المسئولية. ومن واقع حرصي وايماني بأهمية دور شركة الوساطة في نجاح استثمارك في اسواق الفوركس، كان حرصي على ان اقدم لك تعريف موجزا ومختصرا لشركات وساطة استطاعت ان تثبت جدارتها وقدرتها على قيادة عملائها لاجراء صفقات تداول في اسواق الفوركس بصورة اكثر من رائعة.
تعرف على هذه الشركات، وخذ وقتك في اكتشاف مميزاتها الرائعة،  وذلك من خلال الضغط على صورة الشركة، لتقوم بالتعرف على تفاصيل كاملة عن الشركة، بصورة تساعدك على  اختيارك الامثل لشركة الوساطة المناسبة لك كشريك في رحلة النجاح. غاية ما أمناه ان تكون المعلومات التى اقدمها لك مثمرة ومفيدة بصورة تجعلك قادرا على ان تقوم بفتح حساب حقيقي (مطابق لاحكام الشريعة الاسلامية ) في واحدة من افضل واهم شركات الوساطة على الاطلاق من خلال الروابط الخاصة بمدزنتي " جولف فور فوركس ". كما يسرني ان اقدم لكم كل الدعم اللازم للاختيار الانسب لك او خلال مراحل فتح الحساب الحقيقي، فكن على تواصل معي ولا تتردد في الاتصال بنا. 

الخميس، 27 نوفمبر، 2014

الشريك الافضل لادارة الحسابات في الفوركس

شهدت تجارة الفوركس في الاونة الاخيرة طفرة نوعية غير مسبوقة بعد ان اصبحت احد اهم وابرز طرق الاستثمار التي تحقق ربحية عالية وفي فترات وجيزة مقارنة بكافة انواع الاستثمار الاخرى. ساعد على هذا التطور التقدم التقني العالي والتوسع في الاسواق المالية التي تغطيها تجارة الفوركس فضلا عن قيام عدد جيد من شركات الوساطة التي تتولى عملية ادارة الحسابات في اسواق الفوركس بصورة تضمن الحفاظ على اموالهم مع تحقيق نسبة ربح جيدة لعملاءها. 

اهمية دور شركة الوساطة

لا احد يستطيع ان ينكر او يتجاهل كون التجارة في سوق الفوركس هي الاعنف والاشد تغيرا من بين كل انواع التجارة. تجارة الفوركس جلبت الملايين لاشخاص في ايام قليلة كما انها قضت على احلام وثروات الكثيرين ايضا. ويبقي عامل الخبرة والقدرة على قراءة الاحداث من ناحية بجانب التوفيق والحظ من ناحية اخرى هي العوامل التي تحدد الربح او الخسارة في تجارة الفوركس. ولعل اهم ما يحكم او يحدد النجاح في ادارة الحسابات هو القدرة على السبات الانفعالي وعدم التأثر بالاحداث بصورة عاطفية تجعل الشخص قادر على القراءة والتحليل واتخاذ القرارات. كل هذه الامور يصعب الالتزام بها على المستوى الشخصي عند ادارة الحساب بصورة شخصية، وهو ما جعل دور شركات الوساطة كطرف ثالث (بين السوق والمستثمر ) قادر على ادرارة الحساب بدون دوافع شخصية او انفعالات تعطي نتائج سلبية على اصحاب الحسابات.

الأربعاء، 26 نوفمبر، 2014

افضل شركات الوساطة في تجارة الفوركس

العديد منّا يحلم بأن تكون تجارة الفوركس هي التجارة الرابحة بالنسبة له، ولكن يتردد كثيرا في البدء خوفا من كم المخاطر التي تحيط بتجارة الفوركس وبكم الشكاوى التي نسمع عنها من بين المتداولين وصراخ ضحايا الفوركس. حقيقي ان الكثيرون قد حققوا ولا زالوا يحققون مبالغ وارباح طائلة من تجارة الفوركس وهؤلاء لا احد يسمع صوتهم، فارباحهم تجعلهم يعملون ويستمتعون بصمت غير ان البعض قد اصابته تجارة الفوركس في مقتل وهم من يملأون الدنيا ضجيجا وعويلا. ولكن النظرة الفاحصة تجعل الرؤية للاسباب والحقائق اكثر وضوحا فيما يخص تجارة الفوركس. فالفارق بين الرابحون والخاسرون يكم في كيفية ادارة الحسابات في اسواق الفوركس. ولعل الخبراء والمختصين بهذا النوع من الاستثمار قد حددوا اسباب النجاح ومسببات الفشل في كلمات موجزة تتلخص في القدرة على ادارة الحساب بكفاءة عالية وبعيدا عن الضغوط النفسية وذلك من خلال القدرة على قراءة السوق وتحليل الاحداث الجارية بكافة انواعها ( سياسية – اقتصادية – اجتماعية ...إلخ ).

فائدة شركات التداول ( السمسرة )

الاثنين، 24 نوفمبر، 2014

الفوركس .. تجارة أم مقامرة؟

غالبًا ما تتعالى الكثير من التساؤلات حول طبيعة تداول العملات والنقد الأجنبي (الفوركس)؛ حيث يزعم البعض أنها تشبه ألعاب القمار مما يلحق بها الكثير من الشبهات، ويُضفي عليها ذلك بعض الانطباعات السيئة. وفي الواقع، يرجع هذا الالتباس والخلط عند الناس إلى عدة أسباب قد يكون أهمها هو وجود بعض أوجه التشابه الظاهري بين الفوركس والقمار والذي قد يخدع الكثيرين ممن يأخذون بظاهر الأمور. وتتمثل أوجه التشابه هذه في النقاط التالية:

1 - عدم القدرة على التخمين في كلا من الفوركس والقمار

الجمعة، 21 نوفمبر، 2014

تَعَرَّف على مزايا الحساب الإسلامي في تجارة الفوركس

في الآونة الأخيرة شهدت المنطقة العربية تزايدًا ملحوظًا في ممارسة تجارة الفوركس، مما أدى بطبيعة الحال إلى ارتفاع نسبة المتداولين العرب – المسلمين – في سوق الفوركس على المستوى العالمي. وقد حرص معظم المتداولين العرب في البداية على معرفة مدى توافق شريعتهم الإسلامية مع طبيعة هذه الصفقات والتداولات التي يقومون بها، ومن هذا المنطلق طرحت شركات الوساطة ما يُسَمَّى بـ "الحساب الإسلامي" حتى يتناسب مع ميول ورغبات المستثمرين العرب ويحقق كافة أهدافهم، وفي الوقت ذاته لا يتعارض مع مباديء الشريعة الإسلامية التي يحرصون على الالتزام بها.

طبيعة الحسابات العادية في تجارة الفوركس

ولفهم طبيعة هذا النوع من الحسابات، علينا أولاً أن نعي الأسلوب القياسي المتبع في أسواق الفوكس؛ حيث يوجد ما يُسَمَّى بنظام التبييت، وهو النظام الذي يُطَبَّق في حالة ترك صفقة التداول مفتوحة لأكثر من 24 ساعة. وعند اتباع هذا النظام يتم دفع رسوم مالية يُطلَق عليها رسوم التبييت والتي تُدفَع مقابل ترك الصفقة مفتوحة لأكثر من يوم. وتذهب هذه الرسوم إلى البنك الرئيسي وهي تختلف تمامًا عن العمولة التي تُدفَع لشركة الوساطة مقابل إجراء الصفقات. ويبدو أن تلك الفائدة الإضافية "رسوم التبييت" تُعَد مخالفة لمباديء الشريعة الإسلامية والتي تنظر إليها كنوع من الربا المُحَرَّم في الإسلام، مما يؤدي إلى إحجام المتداولين العرب عن إجراء تداولتهم، لذلك طرحت شركات الوساطة الحساب الإسلامي الذي يتميز بخلوه من تلك الفوائد المشبوهة (من وجهة نظر الشريعة الإسلامية) والتي تُدفَع مقابل إبقاء الصفقة مفتوحة لأكثر من يوم.

الأربعاء، 12 نوفمبر، 2014

متداول الفوركس وفن إدارة المشاعر

يسعى متداول الفوركس دائمًا إلى تحقيق أهدافه من خلال اتباع استراتيجيات التداول المختلفة التي تساعده على جنى المزيد من الأرباح، ولا شك في أن المتداول الناجح يضع أمام عينيه بعض الأولويات قبل الخوض في عقد الصفقات وممارسة التداول في أسواق الفوركس، ومن هذه الأولويات بالطبع الثراء المعرفي والثقافي ودراسة كافة الخيارات الاستراتيجية المحتملة، ولكن المتداول الأكثر حصافة هو مَن يسعى إلى التحكم في سلوكه الموازي الذي يتبابين بداخله عند إجراء كل صفقة. إن متداول الفوركس يتعرض يوميًا لعدد كبير من المشاعر المتباينة التي تتبدل في كل لحظة، ومن ثَمَّ تنعكس على حالته النفسية وسلوكه الخارجي المتمثل في اتخاذ القرارات.

لذلك ينبغي على المتداول الذكي أن يجيد فن إدارة هذه المشاعر حتى لا يقع يومًا ضحية لأحد قراراته التي اتخذها في لحظة ضعف أو عدم تركيز، وفي السطور التالية سوف نناقش كيف يُرَوِّض المتداول تلك الأفكار والمشاعر التي تنهال عليه كردود أفعال طبيعية أمام كم المعطيات الهائل التي يتلقاها أثناء عملية التداول؛ لأن السيطرة الكاملة على سلوكيات التداول هي الخطوة الأولى نحو تحقيق الأهداف.

الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2014

سلبيات وإيجابيات التداول اليومي في أسواق الفوركس

يقبل العديد من متداولي الفوركس على ما يُسَمَّى باستراتيجية التداول اليومي، وغالبًا ما تُتَّبَع هذه الاستراتيجية من قِبَل المتداولين ذوي رأس المال المحدود؛ حيث لا تتطلب هذه الاستراتيجية الكثير من المال لبدء الصفقات، لذلك فهى تناسب شريحة كبيرة من المتداولين. ويتم تطبيق هذه الاستراتيجية من خلال عقد صفقات التداول بشكل يومي؛ بمعنى أن يتم فتح وإغلاق الصفقة في نفس اليوم مما يتيح للمتداول فرصة إجراء أكثر من صفقة في اليوم الواحد، وبالتالي يضمن جنى الكثير من الأرباح يوميًا.

الخميس، 6 نوفمبر، 2014

أسباب ارتفاع نسبة تداول الفوركس في المنطقة العربية

شهدت منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة رواجًا شديدة في حركة تداول الفوركس؛ حيث شهدت أسواق العملات الأجنبية حراكًا وتفاعلاً ملحوظًا من جانب المتداولين العرب لدرجة أن نسبة المتداولين العرب بلغت في آخر سنتين 40% من إجمالي عدد المتداولين، ويرجع هذا الرواج إلى عدة أسباب، سوف نتناول أهمها في السطور التالية.

الأربعاء، 5 نوفمبر، 2014

التجارة في اسواق الفوركس .. طريقك إلى صُنع ثروتك

مَنْ منا لم يراوده حُلم الثراء والعَيْش في رفاهية؟ او هل تبحث عن أقصر الطُرُق التي تساعدك في صنع ثروتك؟ البعض قد ينظر إلى هذا الحُلم بصفته ضربًا من ضروب الخيال أو هدفًا صعب المنال، ولكن الحقيقية تنفي هذا الاعتقاد والواقع الذي نشهده حاليًا يؤكد على إمكانية تحقيق ما تصبو إليه أنفسنا من رغد العيش، إنه التقدم التكنولوجي أيها السادة، لغة العصر التي صارت متداولة ومشاعًا بين الناس، إنه الإنترنت الذي بات متاحًا للجميع، إلا أن عددًا قليلاً فقط هو مَنْ نجح في استغلال هذا الكنز الإلكتروني الذي نتعامل معه يوميًا.
لقد صارت التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت أحد أبجديات وبديهيات حركة الاقتصاد العالمية، والمستخدم الذكي الذي يفطن لهذه الحقيقة سوف تنفتح أمامه أبواب الثراء، إنه الإنترنت الذي صار بمثابة مغارة على بابا القرن الواحد والعشرين. ومن أهم الهِبَات التي يمنحها لنا الإنترنت هي القدرة على المتاجرة دون الحاجة إلى رأس مال ضخم مثلما هو الحال في التجارة المعتادة، ومن أشهر هذه التجارات هي تجارة الفوركس. ويتميز هذا النوع من التجارة بعدم الحاجة إلى رأس مال ضخم كما تتاح فرصة مضاعفة رأس المال خلال مدة قصيرة لا تتجاوز بضع أيام أو ساعات، ويمكن لأي مستخدم ممارسة هذا النوع من التجارة من خلال اختيار شركة وساطة موثوق بها لإدارة حسابه ومساعدته على إجراء تداولاته وصفقاته.