الأحد، 14 سبتمبر، 2014

استراتيجيات تداول الخيارات الثنائية

يعتبر تداول لخيارات الثنائيه بسيط عن اى نظام تداول مالى اخر، فهى تتيح للمستثمر ان يتداول على مجموعة كبيرة من الاصول المالية كالعملات الاجنبية، الخزونات والسلع وغيرها من الاصول، وتوضح ايضا خيار كامل الشئ او لا شئ ، والمعروفة بالخيارات الرقمية او خيارات العائد الثابت.كما تعتبر الخيارات الثنائيه من افضل الطرق للتداول حيث تمكن المستثمر من الحصول الى اعلى ربح مع وجود نسبه ضئيلة من المخاطرة فى فترة زمنية قصيرة ، كل المطلوب من المستثمر هو التوقع الصحيح لسعر الاصل الاساسى فى فترة زمنية محدده . عند معرفة المستثمر بانخفاض سعر الاصل فأنه يقوم بشراء الاصل عند علامة " وضع " او " اسفل " , وحين التنبوء بزيادة سعر الاصل فأن المستثمر يقوم بشراء الأصل عند علامة "طلب " او علامة " اعلى ". كما يجب على المثتثمر تحديد فترة انتهاء صلاحية العقد قبل البدء بالتداول , فأن فترة الصلاحية يمكن ان تكون دقيقه واحده او ساعة واحده او اسبوع وغيرها من المده التى يحددها المستثمر حسب رغبتة.


الخيارات الثنائيه تختلف عن التداول التقليدى فهى لن تكون عن طريق شراء او امتلاك الاصل الاساسى ، ولكن عن طريق شراء العقد قبل انتهاء فترة الصلاحية المحدده للعقد ، دفع عربون محدد سابقا ، او لا شئ على الاطلاق.فأن كان التحليل صحيح فيمكن أن يكون الربح الناتج يصل الى 80 % من استثمار المتداول ، على سبيل المثال اذا كان استثمارك 500 $ والنسبة المدفوعة هى 80 % فأن نسبة الربح تكون 400 $ فى حالة التوقع الصحيحة.هنا سوف نركز  على الاستراتيجيات المختلفة للتداول بالخيارات الثنائية التى يمكن الاستفادة منها على الرغم من الافضل لك اذا كنت متداولا مبتدئا ان تستخدم استراتيجية واحده فقط في البداية. الا ان المستثمر ذو الخبرة يمكنه استخدام اكثر من استراتيجية ، فان استخدام اكثر من استراتيجية يكون مقبولا فى حالة التداول على اكثر من خيار اساسي ، أو عقود فى فترات مختلفة ، واالنقاط التالية هو تعريف مختصر للاستراتيجيات التى يمكن للمتداول استخدامها.

اهم استراتيجيات التداول في الخيارات الثنائية 

 خيارات الشراء الصعودية: ان شراء العقد فى حالة الصعود عند علامة اعلى يعطى المستثمر عائدا ثابتا ، ففى حالة تخطى السعر العقد عما هو مطلوب بحسب توقع المستثمر فى فترة الصلاحية المحددة فى مقابل عربون يتم دفعه مقدما ، فأن الاستفادة من توقعات ارتفاع السعر عن تنفيذ الخيار تكون انخفاض تكلفته ، فأن المخاطر الناجمه من هذا استخدام هذه الاسترتيجية تكون ضئيلة سواء كان ارتفاع سعر العقد تكون مزاياه محدوده او فى حالة انفاضة .

خيارات الشراء النزولية: ان شراء العقد فى حالة النزول عند علامة اسفل يعطى المستثمرين عائدا ثابتا ، ففى حالة نزول السعر العقد عما هو مطلوب بحسب توقع المستثمر فى فترة الصلاحية الخاصة بالعقد فى مقابل العربون الذى تم دفعه مقدما ، فيمكن الاستفادة من هذا الخيار انه فى حالة انخفاض سعر العقد ينخفض تكلفتة بالتالى ، ولكن احتمالية تحقيقة لاى ربح تنخفض ايضا ، المخاطر الناجمه من هذا الخيار تكون ضئيلة سواء كان اتفاع السعر الخاص بالعقد او انخفاضة .

خيار الشراء داخل الحدود: ان شراء العقد داخل الحدود التى يتم تحديده تعطى للمستثمر عائد ثابت ، فاذا كان السعر للعقد فى حدود السعر الذى تم توقعه فى فترة صلاحية العقد فى مقابل العربون الذى تم دفعه مقدما ، ان الاستفادة من هذه الاستراتيجية تكون فى سوق متذبذب ولكن متعادل ، ان المخاطرة فى هذه الطريقة تكون ضئيلة فى حالة انخفاض السعر وتكون الربح ضئيل فى حالة ارتفاع السعر.

خيار الشراء خارج الحدود:ةان شراء العقد خارج الحدود التى يتم تحديده تعطى للمستثمر عائد ثابت ، فاذا كان السعر للعقد خارج الحدود التى تم توقعه فى فترة صلاحية العقد فى مقابل العربون الذى يتم دفعه سابقا ، يكون الاستفادة من هذه الاسترتيجية فى سوق نتذبذب ولكن متعادل ، كما كان هناك فرق بين سعر تنفيذ العقد خارج الحدود قلت التكلفة الخاصة بالعقد , ان المخاطرة فى هذه الطريقة تكون ضئيلة فى حالة انخفاض السعر وتكون الربح ضئيل فى حالة ارتفاع السعر.

تداول الخيارات الثنائية بناء على المعلومات: تعتمد تداول الخيارات الثنائية بناء على معلومات التى يتم انشاء مراكز خيارات ثنائيه خاصة بها عند اقتراب نشر بيانات او احداث اقتصادية مهمه ، ان التداول بهذه الاستراتيجية تعتمد على المعلومات المقدمة نظرا لقله المخاطر فى حالة انخفاض السعر والتى تكون معلومه سابقا ، وهذا يساعد المستثمرين فى تفادى الخسائر الفادحة فى تنفيذ اوامر ايقاف الخسائر التى يتسم بها الاسواق ذات التقلبات السريعة والمتذبذبة .
من اهم المعلومات التى يكون لها تأثير فى هذه الاستارتيجية هى المعلومات التى يكون لها علاقة بتفاعل السوق مع الاحداث الاخبارية الاقتصادية  مثل بيانات التوظيف ، التضخم  و النمو ، مبيعات التجزئه بجانب اسعار الفائدة التى تقررها البنوك المركزية.
فمثلا اذا اعتقد المستثمر بالعقود الثنائيه وجود ارتفاع فى السوق بناء على معلومه اقتصادية معينه تم نشرها فيمكنه شراء عقد الخيارات الثنائية خارج الحدود يمكنه عن طريقها تحقيق ارباح فى حالة صحة التوقعات وحركة السوق.
اما فى حالة التنبوء بتقارب النتائج فيمكن للمستثمر شراء عقد خيارات داخل الحدود للاستفادة من استقرار السوق .

التداول الثنائي باستخدام الرسم البيانى: يتم تداول عقود الثنائيات على مستوى الرسم البيانى بناء على الرسم البيانى لمؤشرات السوق لسعر الصرف . حيث يتم ملاحظة مؤشر الرسم البيانى لاسعار الاسهم حيث توجد مستويات تشير الى عكس اتجاة صعودا ، فى حين توجد مستويات تكون فوق السعر السوق الحالى .
غالبا ما يسعى متداول الخيارات الثنائية الى اختيار شراء العقد النزولى طبقا لمؤشرات الرسم البيانى قبل الوصول الى اعلى مستوى للسعر والوصول الى نقطة المقاومة او شراء العقد الثنائى قبل نقطة الهبوط الى مستوى الدعم.


التداول الثنائي المعتمد على الأتجاة: ان التداول باستخدام الخيار الثنائى المعتمد على الاتجاة يعتمد اساسا على تحديد اتجاة الارتفاعات والانخفاضات لتحديد الحركة الثابتة لشراء عقد خيارى مناسب للمستثمر . فعندما يرغب المستثمر التداول بالخيارات الثنائية اعتمادا على الاتجاة فأنه يبحث عن مؤشر الاتجاة الذى يقدمة واحد او اكثر من مؤشرات (ADX ) او مؤشر الخركة المتوسط ( MAC )

تأرجح التداول فى الخيارات الثنائية: استخدام استراتيجية تأرجح التداول فى الخيارات الثنائية يكون الهدف منها الاستفادة منها لتحقيق الارباح نتيجة تغير الاتجاهات او من خلال حركات التصحيح من خلال متابعه تغيرات السوق . فعند ارتفاع سهم معين يقوم المستثمر بشراء عقد خيارى ثنائى صاعد اما فى حالة هبوط السعر فانه يقوم بشراء عقد خيارى منخفض . اما اذا حدث انخفاض فى الموشر نتيجة لمتابعته مؤشرات السوق تفيد بعكس او انخفاض فى السوق فأنه يقوم بيالبيع مستندا الى الاتجاة ويقوم بشراء عقد خيارى فى الاتجاة المعاكس مستفيدا من الاجراءات التصحيحية .

تداول الخيار الثنائى عند كسر السعر: ان هذه الاستراتيجية تعتمد على قدرة المستثمر فى استخدام بعض النقاط لكسر السعر الذى يمكن ان تحققه الصفقة ، هذه الاستراتيجية مناسبة للمستثمرين الذين يتمتعون بالقدرة على المخاطرة وسرعة التصرف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق