الثلاثاء، 16 سبتمبر، 2014

عملية التوقع لاسعار في الاسواق الآجلة


أسعار العقود الآجلة ترتفع او تنخفض إلى حد كبير بسبب العوامل الكثيرة التي تؤثر على احكام المشترين والبائعين حول ما تستحقه سلعة معينة في وقت معين مستقبلا ( في أي مكان في أقل من شهر إلى أكثر من سنتين). طبقا للتطورات الجديدة العرض والطلب وكلما اصبح الجديد والمتزايد من المعلومات متاحا، يتم إعادة تقييم الأحكام لاسعار عقود آجلة معينة قد تكون هذه التقييمات صعودا أو هبوطا. عملية إعادة التقييم – اكتشاف السعر- يبقى مستمرا.
بالتالي، ففي يناير، فإن سعر العقود الآجلة لشهر يوليو من شأنه أن يعكس إجماع آاراء المشترين والبائعين في ذلك الوقت فيما يخص قيمة السلعة أو البند عند انتهاء العقد في يوليو. وفي أي يوم معين، ومع وصول معلومات جديدة أو أكثر دقة، فإن سعر العقود الآجلة  لشهر يوليو قد تزيد أو تنقص في استجابة للتوقعات المتغيرة.
اكتشاف اسعار تنافسية هي وظيفة اقتصادية كبرى -  وفي الواقع، على منفعة اقتصادية كبرى-  في العقود الآجلة.  قاعة التداول الخاصة بتبادل العقود الآجلة هي المكان الذي يتم فيه ترجمة المعلومات المتاحة عن القيمة المستقبلية لسلعة أو عنصر الى لغة الأسعار. باختصار، أسعار العقود الآجلة هي مقياس التغير في العرض والطلب وفي الاسواق المتفاعلة، فإن الشيء الوحيد المؤكد هو أن الأسعار سوف تتغير.

التسوية اليومية  في العقود الآجلة

وبمجرد اغلاق اجراس المؤشرات الخاصة باليوم، فإن هيئة المقاصة في البورصة تقوم بمقارنة كل عمليات الشراء التى تمت في ذلك اليوم مع عملية البيع المقابلة واحصائيات المكسب او الخسارة لكل عضو شركة على أساس تغيرات سعر في ذلك اليوم – انها مهمة ضخمة بالنظر إلى أن ما يقرب من ثلثي مليون من العقود الاجلة يكون قد تم بيعها وشرائها في متوسط اليوم الواحد.  كل شركة، بدورها، تقوم بحساب الأرباح والخسائر لكل من عملائها الذين لديهم عقود الآجلة.
لا يتم احتساب المكاسب والخسائر الناتجة عن العقود الآجلة فقط على أساس يومي، حيث يتم تقييدها وخصمها على أساس يومي. وبالتالي، إذا كان المضارب قد ربح مثلا 300 دولار  نتيجة لتغيرات الأسعار لهذا اليوم، هذا المبلغ سوف يتم تقييده على الفور لحساب الوساطة الخاص به، وما لم تكن مطلوبة لأغراض أخرى، يمكن سحبها. من ناحية أخرى، إذا تغيرات الأسعار لهذا اليوم واسفر هذا التغير عن خسارة قدرها 300 دولار سيتم خصم هذا المبلغ من حسابه على الفور.

العملية التى تم وصفها للتو تعرّف على انها تسوية نقدية يومية وتعتبر ميزة هامة من مميزات تداول العقود الآجلة. كما سيتضح عندما نناقش متطلبات الهامش، بل هو أيضا السبب الذي من اجله قد يتم استدعاء العميل الذي تعرض للخسارة في عملياته في العقود الآجلة من اجل إيداع أموال إضافية لحسابه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق