الجمعة، 12 سبتمبر، 2014

لا تغير خطة التداول لهذه الاسباب!

عادة ما يختار المتداول في اسواق الفوركس خطة التداول او الاسلوب المعين الذي يرتاح له ويطمئن اليه لادارة استثماراته في اسواق الفوركس. وعادة ما يكون اختيار خطة التداول بعد عناء ومشقة في التجريب والتبديل بين الخطط حتى الوصول الى المناسب منها. لتبدأ بعدها رحلة التداول والاستثمار بقناعة وحرفية ورغبة في تحقيق ارباح جيدة في هذا السوق الواعد.
وينصح خبراء التداول في اسواق الفوركس ان يكون المتداول لصيقا بخطة واضحة يطورها وينميها طبقا لخبراته. يكبر في السوق ويزداد خبرة وتكبر خطته معه. ولكن قد تحدث بعض الامور والانفعالات التي يجد المتداول ( وخاصة المبتدئ) نفسه قد رضي ان يغير خطته التي يعمل بها، ليجد نفسه قد مني بخسارة لم يكن يتمناها، وليكتشف فيما بعد ان تغيير خطة التداول دون دراسة او سبب حقيقي هي العامل الرئيسي في خسارته في تجارته. هنا احادثك عن هذه العوامل التي قد تدفعك الى تغيير خطة التداول كي تتجنبها.

انفعالات ضارة تدفع الى تغيير خطة التداول

1- الرتابة والمللل

صحيح ان اسواق الفوركس مليئة بالحركة والنشاط، وصحيح ان الاثارة جزء لا يتجزأ من نشاط السوق، ولكن تاتي اوقات على المتداول يجد الحركة او النشاط حول العملات التي يتداول عليها دون المستوى، وبصورة لا ترقى الى تحقيق خطة التداول الخاصة به. فبدلا من ان يستفيد من هذا الوقت في المطالعة عن اخبار الاسواق او قضاء بعض الوقت في الترفية او مع العائلة. تجده يقوم بتغيير خطته في التداول بحثا عن تحريك لتجارته سواء بالشراء او البيع. ليكون سلوكه هذا سببا مباشرة في خسارته لانه تحرك خارج الخطة التي يتبعها. فتجنب مثل هذا السلوك وكن متوازنا وجيد القراءة لطبيعة اسواق الفوركس.

2 – عدم التركيز

نتفق معا ان النجاح في اي عمل يلزمه تركيز كامل. فما بالك عندما يكون العمل خاص بالمال والربح والخسارة. ان تجلس الى جهازك وتتابع متاجرتك وانت تجري الدردشة مع اصدقاءك او تحادث احدا على الهاتف او تشغل نفسك بشيئ ما، فنهاية المطاف في جلستك هذه خسارة مؤكدة. قد تكون بفقدان مالك او بفقدان فرص ربح فاتتك وانت لاهي في امور اخرى. والصحيح ان تكون بكامل التركيز وانت تجلس تتابع تداولاتك ولا تدع اى امر مهما كان يخرجك من عمل وتجارتك. التركيز هو السبيل الاول للالتزام والمتابعة لخطة التداول التي اخترتها فلا تتنازل عنه.

3 – الثقة بمقدار سلبي

الثقة بمقدار سلبي اقصد بها الثقة الزائدة او نقص الثقة فكلاهما ضار بالمتداول وسببا مباشرا في الخسارة. الانتصارات في التداولات تعطي مزيدا من الثقة والالتزام بما معك من خطة التداول، ولكنها لا تقود ابدا الى الغرور. كما ان الخسارة حتى وان كانت لمرات متتالية لا ينبغي ان تقودك الى فقدان الثقة في النفس. لتكن شخصا مزنا وملتزم بخطة التداول الذي اختارها. وثق ان الالتزام بخطة التداول سوف يحقق لك ارباحا على المدى الطويل، فقط تعلم من اخطاءك وزد خبراتك من ارباحك.

4 – الاجهاد يقود الى تغيير خطة التداول

لا تتداول وانت مجهد مهما كان السبب. ولا تدخل السوق لتقوم بفتح صفقة جديدة او لتغلق صفقة وانت مجهد. واعلم ان الاجهاد سببا كافيا لعدم التركيز وفقدان القدرة على المتابعة السلية واتخاذ قرارات صائبة. فمتى وجدت نفسك مجهدا، خذ قسطا من الراحة ثم عاود متابعة تجارتك.
وختاما لحديثي اريد ان تعرف ان الفوركس باق وان فرص التداول متاحة وتتكرر باستمرار، بينما اموالك لن تكون باقية مالم تعمل بخطة واضحة وبتركيز تام وبعيدا عن الانفعلات الغير متوازنة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق