الأحد، 14 سبتمبر، 2014

قواعد يجب اتباعها حتى تتداول في الخيارات الثنائية بنجاح

كي تتداول في الخيارات الثنائية ينبغي ان تضع في قناعاتك عدة قواعد هامة صاغها خبراء ورواد التداول في الخيارات الثنائية. هذه القواعد قادرة على قيادتك نحو نجاح مبهر وارباح محققه. هذه القواعد اكتبها لك في الكلمات الاتية.

قواعد مهمة للنجاح في تداول الخيارات الثنائية

القاعدة الاولى: معرفة الاتجاة الخاص بالسوق فعلى سبيل المثال معرفة اتجاة السوق السعودى او التداول به فى حالة الصعود او الهبوط حتى يتم اتخاذ قرار المناسب بناء على التحليل الدقيق لاتجاة السوق وليس بناء على معلومات فنية وذلك ينطبق ايضا على سوق العملات والسلع يجب متابعه وتحليل واتجاة السوق فعلى سبيل المثال معرفة ارتفاع او انخفاض الدولار فى يوم ما فبارتفاعه يكون له قوة فالمعرفة الدقيقة لاتجاة السوق لاى اصول مالية او لاى سلع هو سبب اى نجاح للوصول الى الربح فى اى صفقة يتم التداول فيها بالخيارات الثنائية.

القاعدة الثانية:هو تحديد المدة الزمنية الخاصة بالعقد ويعتبر هذا الاجراء مهم للغاية تماما كالاجراء السابق حيث يقوم المتداولون ىالاجراء الثنائى او الابشن او المعروفين بمتداولى البارينزى بتحديد مده انتهاء العقد والشائع للمتداولين الجدد هو تحديدهم مدة العقد 60 ثانية او ساعة وهو خطأ كبير يقعون فيه وذلك بسبب عدم انتظام السوق وتذبذبه ولان التيار السعرى لا يممن ان يتم حسمة فى وقت سريع مثل 60 ثانية لذا يجب اعطاء السوق الوقت الكافى للوصول الى الهدف الخاص بنا بناء على التحليل الدقيق للسوق الذى قمنا به والوصول الى الهدف المراد فعلى سبيل المثال فى حالة الارتفاع لاغلب الاسهم الامريكية او الاسهم السعودية ولكن يتم الارتفاع بصورة بطيئه فى اسواق مثل ناسدك او الداوجونز او يتم التداول بصورة بطيئة فانه من المتوقع ان ينتهى اليوم على ارتفاع ومن الممكن ان يستمر الارتفاع لهذه الاسهم لمده اطول ربما لمدة 3 ايام لذا من المهم صحه توقعاتنا وتحليلنا لهذا السهم قبل التداول وعمل عقد على هذا السهم وتحديد مده انتهاء العقد لذا يجب تمديد مده انتهائة فى نهاية اليوم وليس انتهاء مده العقد بساعه او ساعتين مما سبق المراد توضيحة هو اعطاء السوق الوقت المناسب ليسير بطريقه صحية حيث انه لا يمكن ان يتحرك السوف فقط في ساعة او ساعتين فالسوق فى الاسواق العالمية يتعرض لعدم اتزان وتذبذب نتيجة العرض والطلب لذا وجب اعطاءة الوقت الكافى للتخلص من هذه التذبذبات

القاعدة الثالثة : من يتداول بطريقه االخيارات الثنائية يجب علية معرفة الاجراءات التصحيحية فعلى سبيل المثال فى حالة هبوط الدولار نتيجة لتحليل السوق وتأكد الهبوط يجب الانتظار للقيام بالخطواط التصحيحية ثم الدخول للسوق عن طريق استخدام موجات اليوت هو الدخول الى المسارات والخطواط التصحيحية للسوق قبل ان يعود الى مسارة الاصلى للهبوط لذا كلما دخلنا السوق فى المسار المرتفع للتصحيح كلما كان الربح اكبر وهذا هو الهدف فكلما بعد السوق عن النقاط التى تم حديدها سابقا بناء على تحليلنا السابق كلما كان الربح اكبر لذا فان الدخول فى التصحيحات التراند تزيد من نسبة النجاح فى الربح للصفقة.

القاعدة الرابعة: لا يجب الاعتماد على المؤشرات لان المؤشرات تعتمد على النتائج السابقة للسوق الا ان التداول الثنائي يعتمد على مستقبل السوق لذا وجب على المتداولين بالخيارات الثنائية الاعتماد على التحليل الاساسى للسوق لانه هو المستقبل الخاص لاى دولة ومستقبل اى سلعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق