الجمعة، 20 نوفمبر، 2015

اشهر طرق تلاعب شركات الوساطة بالمتداولين

عنوان المقالة لا يدين كل شركات الوساطة ولا يعني ان كل شركات الوساطة تقوم بالتلاعب والنصب على العملاء ولكن الكثير من هذه الشركات لا يعمل لمصلحة العميل وانما يسعى فقط وراء مصلحته المالية حتى وان كان هذا سيسبب خسارة فادحة للعميل٬ بالٳضافة ٳلي طرق التلاعب التي تمارسها بعض شركات الوساطة لكي تأخذ كل ماتريد من المستثمرين مستغلين قلة الخبرة عند المستثمرين وخاصة المبتدئين منهم.
ذكرنا في المقالات السابقة ان أهم خطوة في عملية التداول في البورصة هي اختيار شركة الوساطة موثوق فيها٬ أين كان نوع التداول سواء في الخيارات الثنائية أو تداول العملات أو شراء الأسهم والسندات٬ لهذا أنت الذي تختار شركة الوساطة واذا كان اختيارك غير موفق٬ فسوف تخسر خسائر كبيرة٬ ببساطة سوف تكون مطمع لعمليات نصب هذه الشركات.

اهم نقاط تلاعب شركات الوساطة بالمتداولين

كل مستثمر يسأل نفسه قائلا: " كيف يمكن لشركة الوساطة ان تخدعني٬ عند البدء في عملية التداول؟ لذلك سنعرض بعض الأمثلة لطرق الٳحتيال في عملية التداول
أولا: العمل على منصات مجهولة٬ وهذه المنصات تقوم بالتلاعب في ارقام الربح بشكل بسيط جدا وغير ملفت أبدا لكي لا يكتشف المتداول هذا التغيير٬ فعلى سبيل المثال: اذا كان المبلغ النهائي للمتداول 1.7465 ولكن قبل زمن قليل جدا من وقت الٳنتهاء يقل المبلغ ل 1.7463. هذا التغير البسيط يصعب على المتداول اكتشافه وهنا لا يربح المتداول٬ وعن قيام الشركة بهذه العملية مع كل متداول٬ ستحقق لنفسها ربح ضخم جدا٬ فعليك ان تحمي نفسك من هذه الألاعيب من خلال التداول عبر منصات كبيرة تحت اشراف شركة الوساطة موثوق فيها لأن هذه الالاعيب كما يقول المثل "تمارس من تحت الطاولة". طالع ايضًا: أسباب ارتفاع نسبة تداول الفوركس في المنطقة العربية
ثانيا: طرق التمويل على مستوى العالم اصبحت معقدة جدا والطرق الجديدة للدفع مثل المحافظ الالكترونية  والماستركارد تتطلب عوامل كثيرة لكي تحصل عليها٬ ومن هذه العوامل على سبيل المثال: ان يتعرف صاحب الخدمة على العميل ويتمكن من التأكد من هويته٬ مما يجعل عملية الدفع صعبة وتتطلب وقت.    ولكن المثير للدهشة ان هذا التعقيد لا يحدث أبدا في حالة الٳيداع٬ فتقوم بٳيداع أي مبلغ في دقائق معدودة. والأكثر تعقيدا من ذلك ان بعض شركات الوساطة تقوم برفض أو وقف عملية الدفع لأي سبب غير حقيقي وتطلب من العميل اوراق لا وجود لها أو يصعب على العميل امتلاكها في نفس وقت الدفع٬ سواء صورة البطاقة أو وصل كهرباء ولكن شركات الوساطة المحترمة والموثوق بها لا تطبق هذه التعقيدات. ولكي تنجو من هذه الحجج الباطلة٬ عليك ان تحتفظ بنسخ من هذه الأوراق طوال الوقت.
ولكن الاحصائيات اثبتت ان القليل من شركات الوساطة هي التي تقوم بأعمال النصب والٳحتيال٬ وهذا منطقي لأن هذه الشركات بالفعل تحقق مكاسب كبيرة من خلال الطرق القانونية ودون اللجوء ٳلي الغش أو النصب٬ ولكن طمع وغباء بعض الشركات هو الذي يجعلها تمارس الالعيب لتحقيق مزيد من الربح.
ولكن العجيب أيضا ان حتى يومنا هذا لا توجد أي قائمة باسماء الشركات التي تمارس هذه الالاعيب٬ فهل القانون عاجز عن معرفة هذه الشركات؟ أو هل المسؤلين عن متابعة التداول في الخيارات الثنائية لا يمكنهم التقصي والعمل بجدية حتى يصلوا لهذه الشركات المحتالة؟ اجابة هذه الأسئلة مفقودة حتى الآن. طالع ايضًا: كيف نختار بين شركات الوساطة المتعددة؟
بعدما عرضنا لك أيها المتداول أكثر طرق النصب والٳحتيال لا يتبقى الا ان تنتبه جيدا وتختار شركة وساطة ذات سمعة ومصداقية حقيقية٬ فلا تجري وراء المغريات والربح الأكثر لأن هذه الغريات غالبا ماتكون شبكة لاصطيادك بها.

هناك تعليقان (2):

  1. استاذ سمير
    شركة الفاتريد شركة نصابة وقد قرأت مقالك قبل ان اتعامل معهم وأحول لهم مبلغ كبييير من المال
    فهل انت متواطئ معهم ام ماذا لاني لن اسامحك انت ايضا
    الرجاء قم بازالة تقيييمك لهم
    وبدلا من ذلك انشر حقيقتهم وقدم النصيحة حول استرجاع الاموال المنهوبة

    ردحذف
  2. لا حول ولا قوة الا بالله....
    في موقعنا نكتب التقييمات التي نراها من الموقع والتواصل مع مندوب الشركة... ولكن الثقة والتعامل المباشر ومقاييس النجاح والفشل متروكه لك يا عزيزي انت. ووحده الله يعلم ان اني غير مستفيد لا منك ولا منهم ... والدليل انك لن تجد اي بانر اعلاني لأي شركة...

    ردحذف