السبت، 2 أغسطس، 2014

المهارات المطلوبة كي تصبح تاجر فوركس ناجح

بالطبع تاجر الفوركس يلزمه مهارات خاصة طباع معينة تتلائم مع طبيعة تجارة الفوركس كي يكون مستثمرا ناجحا في ذلك النوع العنيد من الاسواق. بهذه المهارات يستطيع المتداول ان يصمد ويثبت اقدامه في السوق ويجني ثمارا رائعة وارباحا متزايدة. وبدون هذه الصفات لا يجني الشخص الا خسائر تلو خسائر حتى يتعلم من اخطاءة ويتحلى بهذه الصفات او يرحل نهائيا عن هذه النوع من الاستثمار ويصب جام غضبه وسبب فشله على الفوركس في حين ان العيب فيه هو وليس في السوق.

 اليك المهارات المطلوبة كي تكون تاجر فوركس ناجح

القدرة على بناء صورة شاملة

ينبغي ان يكون متداول الفوركس صاحب رؤية شاملة تستطيع ان تستنبط النتائج الكبيرة من الاخبار الصغيرة. ينبغي ان يكون لديه قدرة على قراءة السوق بصورة اشمل واوسع. هذه الرؤية تنمو وتتزايد مع تزايد خبرات المتداول بكلا من الدراسة و التدريب والتعلم من التجارب السابقة.

القدرة على ادارة رأس المال في اسواق الفوركس

ويقصد بها ان يكون تاجر الفوركس عاملا بخطة ثابتة ومدروسة وممنهجة. تعطية مؤشرات لدخول السوق واوقات الخروج مع وضع نسبة مخاطرة موزونة تحقق ربحا جيدا وتقي من الخسائر الفادحة.

الصبر صفة ملازمة في تاجر الفوركس الناجح

التسرع هو احد الامراض التى يصاب بها متداولي الفوركس. بينما التاجر الناجح يملك من القدرة على الصبر والانتظار للمراقبة والتحليل حتى تحين الفرص المناسبة لدخول السوق او الخروج منه لتحقيق الاهداف المطلوبة من كل عملية تداول.

القدرة على التطور والتكيف

اسواق المال في حركة مستمرة، والفوركس اقوى هذه الاسواق في التذبذب والتغير. وهو ما يستلزم ان يكون تاجر الفوركس يقظا وقادرا على تكييف وتطوير نفسه حسب تغير السوق. فمهما كانت الاستراتيجية او نوع التحليل الذي يسلكه ممتازا، لن يكون ناجحا في كل الاوقات. فتغير الظروف الاقتصادية او السياسية حتما سيغير الكثير في اسواق الفوركس وبالتالي في خطط كل تاجر في هذا السوق.

الحذر او التوقف عن المتاجرة وقت الحاجة

التوقف عن المتاجرة في اسواق الفوركس احيانا يكون قرارا ضروريا يجب ان يأخذه تاجر الفوركس الناجح. فتذبذب السوق او حدوث امرا غير متوقع (  سياسيا او اقتصاديا مثلا) يجعل السوق يدخل مرحلة من الغموض. والتاجر الناجح ليس من يحقق الربح في كل الصفقات، وانما ايضا من يقلل عدد الصفقات الخاسرة على قدر الامكان.

الثقة بالنفس مع عدم الغرور

التاجر الناجح يحمل في داخله ثقة كبيرة في نفسه، ويقينا برؤيته واخططه تجاه السوق. كل هذا مع معرفته بحاجته الدائمة للاطلاع والتعلم واكتساب مهارات جديدة. الغرور بعيدا عنه تماما، والثقة كامنه في نفسه. يستطيع ان يرسم خطته في التجارة، يحدد نقاط دخوله ووقت خروجه من الصفقات دون ان يلتفت الى صياح الاخرين في المواقع والمنتديات. وعند التعثر، يدرس العملية او الصفقة ويتعرف على نقاط ضعفه فيها، ثم يضيفها الى خبراته مستقبلا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق