الثلاثاء، 12 أغسطس، 2014

استخدام شبكة الانترنت في تداول الأسهم

نشأت فكرة تداول الأسهم من خلال شبكة الانترنت منذ مدة قصيرة لا تزيد عن سنوات معدودات ووقتها لم يكن عدد المستثمرين الذين يتداولون الأسهم عبر الشبكة إلا بضع مئات وبعد ذلك انتشر الأمر ليصل العدد الآن إلى ما تجاوز الخمسة (5) ملايين من المستثمرين أي قرابة خمس سوق الأسهم بالعالم كما أن الخبراء يتوقعون أن هذا العدد سيتضاعف خمس مرات خلال الفترة المقبلة.

وفي بلاد العرب نجد أن أهل الكويت هم أكثر من يتداول الأسهم عبر الشبكة الأمر الذي يعود لعدة أسباب نذكر منها السوق المالية الكبيرة التي نشأت حديثا هناك في الكويت مما صاحبه وجود الكثير من الشركات التي تتيح للمستثمرين أن يتاجروا في الأسهم المدرجة في البورصات العربية أو العالمية أو في السوق الكويتية عن طريق الشبكة. تجارة الأسهم هذه أصبحت الآن تمثل ملايين الدولارات التي يستثمرها فيها رجال الأعمال العرب لاسيما في التداول عبر الشبكة الدولية في الأسواق المالية الأمريكية.
زادت هذه التجارة بشكل كبير مواكبة انتشار شبكة الانترنت كالنار في الهشيم لاسيما أن طريقة التداول تلك تمكن المستثمر من متابعة وتنفيذ استثماراته بنفسه بمنتهى اليسر عبر الشبكة من حاسوبه ومن أي مكان حيث يتواجد المستثمر.كما يمكنه في نفس الوقت أيضا أن يقرأ الوصايا والتقارير والأخبار والتحاليل المالية التي يقدمها خيرة الخبراء بمجرد إصدارها بشكل يسير.
بإمكان المستثمر أيضا من خلال هذا النظام أن يعطي أوامر البيع أو الشراء وينفذها ويتابعها بالإضافة لما يتيحه له النظام من إمكانية أن يعد إخطارا بحيث يرسل له النظام رسالة إلكترونية بمجرد وقوع أمر ما في السوق وهو الذي يحدد هذا الأمر. المستثمر الذي يتداول أسهمه عبر الشبكة يمكنه أن ينفذ الأوامر بنفسه أو أن يوكل عنه سمسارا ليكون نائبا عنه في عمليات بيع وشراء الأسهم في الأسواق المالية التي يتعامل فيها.

مزايا استخدام شبكة الانترنت في تداول الأسهم

1.      القدرة على إرسال أوامر البيع والشراء.
2.      متابعة العرض والطلب على الأسهم وعرض أسعارهم بشكل يسير.
3.      عرض تفاصيل وملخص محافظ العميل المالية.
4.      عرض تفاصيل وملخص عمليات التداول.
5.      عرض كشف حساب بالرصيد النقدي والعمليات التي تمت عليه.
6.      عرض الأوامر التي لم تنفذ بعد.
7.      عرض تحركات أسعار الأسهم بحسب نسبة الارتفاع وقيمته أو القطاع...إلخ.
8.      إنشاء قوائم للأسهم المختارة.
9.      الاطلاع عن الأخبار المتعلقة بكل سهم فور ورودها.
10.  العرض بعدة لغات يمكن الاختيار بينهم.
11.  المستثمرون الذين يتداولون عبر شبكة الانترنت يصرحون أنهم بهذه الطريقة أصبحوا قادرين على توفير قدرا كبيرا من الأموال التي كانوا يدفعونها عادة للوسطاء كعمولة.
12.  التداول عبر الشبكة لا يكلف أي مبلغ مقابل فتح حساب التداول بينما كان المستثمر فيما مضى عليه أن يدفع من مئة إلى خمسمائة دولار ليفتح حسابا للتداول مع إحدى شركات السمسرة.
13.  فتح حساب التداول عبر الشبكة يتم في أقل من بضع دقائق بينما كان فيما مضى يستغرق أسابيعا ليفتح بالطرق التقليدية.
14.  بحساب التداول عبر الشبكة يمكنك بيع وشراء الأسهم وإجراء أية عملية من أي مكان لديك فيه اتصال بالشبكة.
هناك أنواع عديدة من الأوامر التي تتيحها حسابات التداول عبر الشبكة ونذكر منها ما يلي:
1  -الأوامر المشروطة: تعطيك الأوامر المشروطة القدرة على تحويل عمليات بيعك وشرائك في السوق إلى نظام آلي بحيث تحدد شرطا أو عدة شروط وتحدد الأمر الذي تريد تنفيذه عندما تتحقق شروطك مما ييسر عليك التداول ويجنبك أن تفقد أية فرصة تتربص بها من أجل البيع أو الشراء بسبب عدم وجودك أما الشاشة أو ربما لأنك لم تلحظ التغيير المطلوب في السوق الأمر الذي يمنحك المزيد من القدرة على التحكم في استثماراتك.
2 - التداول السريع: هي طريقة تتيح لك التعامل مع العديد من الأمور وكأنهم شيء واحد كأن تتعامل مع كل محفظتك من الأسهم بيعا بأمر واحد أو أن تتعامل مع العديد من الأوامر بشكل مجمع...وهذه بعض الإمكانيات التي يتيحها نظام التداول السريع للمتداولين:
3 - القدرة على تسييل الحافظة أو تسييل جزء منها بكل ما فيها من أسهم وتصفيتها.
4 - إيقاف أو إلغاء مجمع لكل أو بعض أوامر البيع أو الشراء
5 - إرسال المال عبر الشبكة: تتيح هذه الخدمة للمتداولين أن يرسلوا أموالهم من حساب التداول إلى أي حساب مصرفي مما ييسر عليهم الوصول لأموال أسهمهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق