السبت، 16 أغسطس، 2014

أساطير التداول في سوق العملات الأجنبية (الفوركس)

يعتقد خطأ الكثير من متداولي العملات الأجنبية أشياءا ليس لها أية علاقة بالمرة بالواقع فمجرد أن يعلم أحدهم أن هناك بعض المتداولين الذين يحققون الأرباح فإنهم يفترضون أن بإمكانهم أن يحققوا أرباحا مثلهم بمنتهي اليسر إلا أنهم غاب عنهم أن تلك الأرباح وراؤها الكثير من العمل والبحث والسياسات وهذه الأشياء هي التي أدت للأرباح فإذا كنت جديدا لهذا العالم فلتحذر أن تقع فريسة لأوهام السوق واعلم أنك يجب أن تكون على دراية بما يجري حولك على أرض الواقع ولا تخاطر إلا بشكل مدروس وعلى بينة.

أساطير التداول في سوق العملات الأجنبية (الفوركس)

إليك بعض أصول التجارة وتنمية رأس المال في اسواق البورصة

- أية تجارة وأي سوق بما في ذلك سوق العملة بحاجة لأن تتعامل معه بدراية وعلم وحرص ويجب أن تحافظ على انتباهك طوال الوقت كي تحافظ على أموالك فبمجرد دخولك للسوق فإنك تخاطر بمالك ويجب أن تحسب لهذه المخاطرة حسابها كما يجب أن تكون واعيا لكل ما يجري في السوق من حولك فالعديد من الأمور تطرأ كل لحظة وقد تؤثر على استثماراتك ولذا فيجب عليك أن تتخذ قراراتك في التداول استنادا للحكمة والعلم وبعد بحث واف وعميق واعلم أن هذا السوق لا يحقق عادة الثراء السريع بل إنه نظام مالي خطر وقد يأكل أموالك لو لم تحسن التصرف.
- يجب عليك أن تدرك أنك بحاجة لأن تأخذ بعض المخاطرة كي تتمكن من الربح واعلم أن حجم المخاطرة يمثل حجم احتمال المكسب أو الخسارة وهذه هي المخاطرة كما يجب عليك أن ترتب نفسك لكل الاحتمالات بما فيها أسواؤها حتى لا يصيبك ما يفاجئك بضر. تستطيع أن تفعل ذلك بأن تتعلم نظم التداول وأصوله وسياساته وطرقه وبالطبع فإنك كلما زاد علمك فكلما تمكنت من اتخاذ قرارات صائبة في تداولاتك وتسطيع طلب العلم بالقراءة والدروس وسؤال الخبراء...إلخ. مثل أي أمر آخر نود أن نتعلمه ولكن احرص على التعلم قبل أن تبدأ بالتداول وتخاطر بمالك وحتى بعد أن تتعلم فيجب عليك ألا تبدأ في التداول مباشرة بل يجب عليك قبل البدئ أن تلم أيضا بطريقة عمل نظام التداول الذي تنوي أن تتداول فيه وتعرف كيف يعمل وطرق التعامل معه فهناك الكثير من المتداولين المحنكين الذين يخسرون أحيانا في هذا السوق فهذا النظام المالي لا يعد استثمارا آمنا بل ملئ بالمخاطر ومن أجل هذا عليك أن تجهز نفسك وتتوخى بالغ الحذر في هذا السوق كما أن إلمامك بما يحدث في الواقع سيزيد من احتمال نجاحك.

الربح والخسارة من الرافعة المالية

الرافعة المالية في سوق تداول العملة الأجنبية تعد أمرا نافعا لمن يستطيع استغلالها لصالحه إلا أنها أيضا أمر بالغ الخطر لمن يستخدمها بدون دراية بكيفية استخدامها ففي تجارة العملة عادة ما نجد روافع مالية مرتفعة فمن افتقد رأس المال الكبير وأراد أن يبدأ فيمكنه أن يستفيد منها لتحقيق المزيد من الربح إذا ما أحسن استخدامها فهي تمكن المتداولين ذوي العلم بما يفعلونه بتحقيق الكثير من الربح في زمن قصير إلا أن معظم الناس القادرين على استخدامها لمصلحتهم وتحقيق ربح من ورائها هم الخبراء ذوي سنين الخبرة الطويلة في تداول العملة ولا تصدق الحمقى الذين يقولون أن أي شخص يمكنه أن يستخدم الرافعة المالية لتحقيق ربح سريع فهذا أمر ليس له أي أساس من الصحة. ولا تظن أبدا أن الرافعة المالية يمكنها أن تأخذ بك لمستويات التداول مع كبار متداولي السوق وأنت في مأمن على أموالك فهذه الفرضية قد تؤدي بالبعض لاستخدام روافع كبيرة لا يتحملون خسائرها وقد تدمرهم تماما ما لم يتوخوا الحذر اللازم وبالتالي فعليك أن تتحلي بالقدر الكافي من الذكاء كما عليك ن تؤدي ما يجب عليك من أبحاث ودراسات وأخيرا فكر مليا واحسب حساب كل خطوة قبل أن تنفذها ولا تتخذ قرارات تحت أية ضغوط.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق