الاثنين، 18 أغسطس، 2014

طريقة قراءة جداول بورصة الأسهم

تمثل جداول بورصة الاسهم التقرير اليومي للتداول في البورصة. حيث كثيرا ما نرى في الصحف كل وقت وحين الكثير من جداول البورصة وغالبا ما نمر عليها مرور الكرام فنتخطاها ولا نفهم منها شيئا وهذا هو حال معظم الناس إلا أن المستثمرين عادة ما يبدأون يومهم بهذه الجداول ويهتمون بها كثيرا. هذه الجداول تبين للمستثمر اتجاه الأسهم والقطاعات التي يستثمر أمواله فيها وبالتالي فإن فقه هذه الجداول وما فيها من معلومات مهم للغاية للمستثمر الذي يبني قراراته الاستثمارية على تلك الجداول فيشترى أو يبيع أو يمسك الأسهم. وفي هذا المقال نحاول أن نقدم لكم بعض المعلومات عن جداول التداول هذه حتى يتسنى لكم أن تفقهوا ما بها لعل ذلك يساعد المستثمرين الجدد أن يقرروا بأنفسهم بشأن استثماراتهم بدلا من ترك الأمر برمته في يدي سمسار.

الأوراق المالية في جداول بورصة الاسهم
غالبا ما تبدأ هذه الجداول بأسماء الشركات أو الأوراق المالية في أول أعمدتها وهناك العديد من الأوراق المالية التي تتداول في البورصة منها الأسهم والصكوك ووحدات صناديق الاستثمار والسندات إلا أنه يحرم التعامل بالمعاملات الربوية مثل السندات.
وغالبا ما تحتوي هذه الجداول على أسماء الأوراق المالية التي تداولت بآخر جلسة تداول قبل نشر الجدول لأن كثرة عدد الأوراق المالية المدرجة في البورصات عادة إلى جانب ضيق مساحة النشر يعوقان نشر كل الأوراق المالية المدرجة.
قطاعات الأنشطة في جداول بورصة الاسهم
تعرض هذه الجداول الأوراق المالية في قطاعات تتشابه فيها الأنشطة فمثلا في سوق الأوراق المالية السعودية نجد أنه هناك ثمانية قطاعات هي الصناعة والإسمنت والخدمات والكهرباء والاتصالات والزراعة والتأمين والمصارف ومن الجدير بالذكر أيضا أنه يحرم التعامل مع المؤسسات الربوية مثل المصارف وكذلك التأمين. ولو أن قطاع الكهرباء على سبيل المثال يضم الشركات العاملة في الكهرباء فحسب فإن قطاع الخدمات يضم الشركات العقارية والنقل البحري والنقل الجماعي وشركات الإعلان والسيارات...إلخ.
وبالتالي فإن عدد الشركات في كل قطاع مختلف عن بقية القطاعات بالسوق السعودي فلا نجد بقطاع الكهرباء إلا الشركة السعودية للكهرباء فحسب في حين يحتوي قطاع الاتصالات على شركتي الاتصالات واتحاد الاتصالات بينما نجد سبع وعشرين شركة مختلفة المجالات في قطاع الصناعة بين الغذائية والدوائية والمعدنية والكيميائية...إلخ. ويحتوي قطاع الإسمنت على ثمان شركات وقطاع الزراعة على تسع شركات منها شركة للأسماك. وتختلف القطاعات وعددها باختلاف السوق المالية فالسوق التركية تختلف عن القطرية وكل سوق تختلف عن الأخرى.
وقد تجد لاحقة بعد اسم السهم في الجداول لتشير إلى أن السهم يتداول بعملة أجنبية أو ما شابه.
الفتح والإقفال واهميته في جداول الاسهم
ومن الأعمدة الأخرى نجد عامودين لسعر الفتح وهو آخر سعر تداول السهم به في الجلسة السابقة وافتتح التعامل عليه رمزيا في هذه الجلسة وسعر الإقفال هو آخر سعر تداول السهم به خلال جلسة التداول في بعض الأسواق المالية بينما تفضل أسواق أخرى أن تعلنه كمتوسط سعر التداول خلال الجلسة كما نجد عادة أيضا عامودين آخرين لكل من أعلى سعر وهو أعلي قيمة تداول السهم بها خلال الجلسة وأقل سعر وهو أقل قيمة تداول بها السهم خلال الجلسة كذلك.
وكما يتضح مما سلف فإن السهم الواحد يمكن أن يتداول في جلسة واحدة بأسعار متفاوتة فعلى سبيل المثال يمكن أن نجد سعر الفتح لسهم معين تسعة وتسعين ريالا سعوديا بينما نجده قد تداول خلال الجلسة بأسعار مثل 96 و97 و98 و99 و100 و101...وهكذا فإن أعلى سعر يكون 101 بينما أقل سعر يكون 96...إلخ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق