السبت، 3 أكتوبر، 2015

مميزات وعيوب التداول بطريقة الاسكالبينج

المحللون والاقتصاديون لم يستقروا على تعريف محدد لما هو الاسكالبينج، فمنهم من قال ٳنه نوع من أنواع التداول في الفوركس٬ والذي يتم من خلال صفقات تستغرق دقائق والبعض قال ٳن الصفقات تستغرق ساعات٬ والبعض الآخر حددوا الاسكالبينج انه عدد نقاط محدودة جدا تستغرق ثواني أو دقائق محدودة٬ ومن هنا بدء استخدام مصطلح الاسكالبينج السريع الذي يتضمن عدد قليل جدا من النقاط وهو ما عرف باسم البيب تريدنج.

المقصود بالبيب تريدنج أو الاسكالبينج


هو من أكثر الطرق المستخدمة الآن لتحقيق أعلى ربح٬ ومعظم البنوك تتجه لهذه الطريقة بسبب الربح الذي تحققه ولكن هذه الطريقة ليست متاحة لكل العملاء الذين لديهم حسابات عادية لأن معظم عقود شركات الوساطة تمنع هذه الطريقة في التداول ولكن السؤال لماذا تمنع شركات الوساطة هذه الطريقة؟ على الرغم انها الأكثر ربحا والأوفر من حيث الوقت والجهد.

ماذا تفعل شركات الوساطة في حال لجوء العميل لطريقة الاسكالبينج ؟ 

الأمر المثير للدهشة ان شركات الوساطة لا تمنع فقط هذه الطريقة٬ وانما تتخذ أيضا اجراءات ضد العميل الذي يستخدم هذه الطريقة ومن هذه الاجراءات على سبيل المثال: يمكن للشركة الوسيطه ان تغلق للعميل حسابه أو توقف حسابه لفترة تحددها الشركة أو تجري له تحقيق لفترة ما٬ كما يمكنها ان تفرض غرامة مالية على العملاء٬ وهذه الغرامة تماثل قيمة المبلغ الذي حصل عليه من خلال التداول بطريقة الاسكالبينج.
ولكن بالطبع هذه الشركات لها اسبابها الخاصة وسوف نعرض هذه الأسباب
أولا: الاسكالبينج ليست مجرد طريقة تحقق للعميل ربح سريع٬ وانما هي تستفيد من تعثر الشركة الوسيطة في اتخاذ أي قرار٬ كما تتمكن من الدخول في أي وقت بعدد نقاط قليل جدا وهذه النقاط ترتفع سريعا ووقتها يمكن للعميل ان يخرج من الصفقة رابحا بالنقاط قبل ان تقوم الشركة الوسيطة بتحويل تجارته لعميل غيره٬ وهذا يعني ان العميل يحقق ربح من قبل الشركة الوسيطة وليس من عملية البيع لعميل آخر٬ هذه العملية تحقق ربح للعميل ولكن تسبب خسارة كبيرة لشركات الوساطة لأن من الطبيعي ان تربح الشركة عندما يربح العميل.
وبالتالي يمكنك ان تقول ان طريقة الاسكالبينج كارثة على شركات الوساطة٬ فكيف للوسيط ان يقبل ان يأخذ منك السبريد وبعد ذلك تسترده منه وعليه فوائد من حسابه الشخصي٬ ولذلك الوسيط يقوم بٳتخاذ كل الاجراءات التي يقدر عليها ضدك لكي يحول بينك وبين هذه الطرق التي تجعلك أنت الرابح الوحيد.
ثانيا: طريقة استخدام الاسكاليبنج تجعلك كعميل تربح اضعاف الربح الذي تحققه لك شركات الوساطة٬ بالٳضافة ٳلي ان الماركيت ميكر يتاجر ضدك ويربح من ربحك أنت٬ فهو يقاسمك ربحك فقط.
ثالثا: شركات الوساطة قبل ان يبدء العميل في ممارسة اعماله تحذره من استخدام طريقة الاسكالبينج وتنبهه ان في حال استخدام هذه الطريقة٬ سوف يكون هناك اجراءات رادعة ومضرة له ولحسابه٬ وفي اعتقادي ان هذه الطريقة المتبعة من قبل شركات الوساطة تدفع العملاء للتمرد لتحقيق ارباح مضاعفة دون مساعدة الشركة الوسيطة.
الكثير من شركات الوساطة تعمل لمصلحتها المالية ولا تراعي مصلحة العميل وحتى ٳذا كانت تفكر في ربح العميل٬ فهي أيضا وقبل كل شيء تفكر في ربحها٬ فأنت كعميل مجرد عامل لتحقق شركة الوساطة مكسب٬ فعندما ترغب أنت في استخدام طريقة الاسكالبينج من الطبيعي ان تفرض الشركة الوسيطة عقوبات عليك لكي تتراجع عن هذه الطريقة لأنك من خلال الاسكالبينج كما ذكرت تحقق ربح من جيب الشركة الوسيطة٬ وهذا الأمر بالطبع لا تقبله أي شركة وسيطة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق