الأربعاء، 21 أكتوبر، 2015

الرئيس المصري يوجه محافظ البنك المركزي الجديد طارق عامر

في الاجتماع الذي عقد بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ومحافظ البنك المركزي الجديد طارق عامر وجه السيسي محافظ البنك المركزي الجديد الذي سوف يتولى مهام منصبه بدءا من يوم 27 اكتوبر الجاري ان يضع مع الحكومة على رأس اولوياته المضى قدما في تنفيذ برامج الاصلاح الاقتصادي من خلال سياسة نقدية وخطط استثمارية تحقق ثمارا ملحوظة بالنسبة للمواطن العادي.
كما اكد السيسي على اهمية وضع محدودي الدخل والطبقات الفقيرة على راس اولويات الحكومة والبنك المركزي عند اتخاذ اجراءات او رسم خطط مالية جديدة مع ضرورة العمل على عدم مساس دخولهم والسعي الى ضبط السوق وتوفير كل ما يلزم المواطن البسيط من مستلزمات معيشة.

جاء ذلك في الاجتماع الذي عقد ظهر اليوم بين الرئيس السيسي ورئيس الوزراء المصري شريف اسماعيل مع محافظ البنك المركزي المستقيل هشام رامز وطارق عامر الذي صدر له قرار بالتعيين محافظا جديدا للبنك المركزي المصري لمدة 4 سنوات تبدأ من 27 اكتوبر الجاري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق