الاثنين، 19 أكتوبر، 2015

ارتفاع سعر الدولار يرفع سعر حديد التسليح بمقدار 500 جنية للطن الواحد

في تصريح خاص لرئيس شعبة مواد البناء اكد على ارتفاع سعر حديد التسليح بمقدار 500 جنية عن السعر المستقر في السوق خلال اليومين الماضيين، وارجع رئيس الشعة هذه الزيادة الى الزيادة في سعر الدولار التي اقرها البنك المركزي يوم الاثنين الموافق 19 - 10 - 2015.
ارتفاع سعر حديد التسليح 
كان سعر حديد التسليح مستقرا عند سعر 4800 جنية للطن ليقفز الى سعر 5300 جنية في يومين فقط بواقع زيادة في سعر حديد التسليح وصلت الى 500 جنية وذلك بسبب ارتفاع سعر الدولار نتيجة خفض قيمة الجنية المصري. كما توقع رئيس شعبة مواد البناء ان يواصل سعر حديد التسليح ارتفاعه ليصل الى 6000 جنية مصري قبل نهاية العام الحالي.
كما اكد على ضرورة الوصول الى سياسات حكيمة تواجه عزوف وتخوف المستوردين عن العمل في هذا الجو الضبابي لما قد يصيبهم بخسائر كبيرة الامر الذي قد يؤثر على انتاج حديد التسليح بسبب نقص المواد الخام التي يتم استيرادها او نقص قيمة ما يتم استيراده من حديد. كما اكد تراجع نسبة استيراد حديد التسليح في الفترة الحالية بسبب الارتفاع المتزايد في سعر الدولار مما يرجع احتماليه ارتفاع اسعار الحديد لتصل الى 6000 جنية للطن الواحد خلال الفترة المقبلة. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق