الجمعة، 21 نوفمبر، 2014

تَعَرَّف على مزايا الحساب الإسلامي في تجارة الفوركس

في الآونة الأخيرة شهدت المنطقة العربية تزايدًا ملحوظًا في ممارسة تجارة الفوركس، مما أدى بطبيعة الحال إلى ارتفاع نسبة المتداولين العرب – المسلمين – في سوق الفوركس على المستوى العالمي. وقد حرص معظم المتداولين العرب في البداية على معرفة مدى توافق شريعتهم الإسلامية مع طبيعة هذه الصفقات والتداولات التي يقومون بها، ومن هذا المنطلق طرحت شركات الوساطة ما يُسَمَّى بـ "الحساب الإسلامي" حتى يتناسب مع ميول ورغبات المستثمرين العرب ويحقق كافة أهدافهم، وفي الوقت ذاته لا يتعارض مع مباديء الشريعة الإسلامية التي يحرصون على الالتزام بها.

طبيعة الحسابات العادية في تجارة الفوركس

ولفهم طبيعة هذا النوع من الحسابات، علينا أولاً أن نعي الأسلوب القياسي المتبع في أسواق الفوكس؛ حيث يوجد ما يُسَمَّى بنظام التبييت، وهو النظام الذي يُطَبَّق في حالة ترك صفقة التداول مفتوحة لأكثر من 24 ساعة. وعند اتباع هذا النظام يتم دفع رسوم مالية يُطلَق عليها رسوم التبييت والتي تُدفَع مقابل ترك الصفقة مفتوحة لأكثر من يوم. وتذهب هذه الرسوم إلى البنك الرئيسي وهي تختلف تمامًا عن العمولة التي تُدفَع لشركة الوساطة مقابل إجراء الصفقات. ويبدو أن تلك الفائدة الإضافية "رسوم التبييت" تُعَد مخالفة لمباديء الشريعة الإسلامية والتي تنظر إليها كنوع من الربا المُحَرَّم في الإسلام، مما يؤدي إلى إحجام المتداولين العرب عن إجراء تداولتهم، لذلك طرحت شركات الوساطة الحساب الإسلامي الذي يتميز بخلوه من تلك الفوائد المشبوهة (من وجهة نظر الشريعة الإسلامية) والتي تُدفَع مقابل إبقاء الصفقة مفتوحة لأكثر من يوم.

السمات الرئيسية للحساب الإسلامي

يتميز الحساب الإسلامي في تجارة الفوركس باتباع المعايير التجارية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية؛ بمعنى أنها تخلو تمامًا من أي فوائد ربوية أو ما يُطلَق عليه "رسوم التبييت". وبناء على ذلك، فإن شركات الوساطة تُقدم لعملائها خيار إلغاء تلك الفوائد وعدم دفعها مهما طالت مدة التبييت والاكتفاء فقط بدفع العمولة الطبيعية لشركة الوساطة والتي تكون مجرد أجر مقابل تقديم الخدمات التقليدية التي تعرضها شركة الوساطة مثل إجراء صفقات التداول وتقديم منصة التداول المجهزة بكافة الأدوات اللازمة، وإمداد العميل بالخدمات الأخرى والتي تتمثل في توفير آخر الأخبار المتعلقة بحركة السوق وعرض التحليلات الفنية التي تساعد العميل على اتخاذ قراراته بجانب بعض النصائح والإرشادات التي تصب في مصلحة عملية التداول، مما يجعل هذه العمولة المدفوعة للوسيط أجرًا مستحقًا وغير مخالف للشريعة الإسلامية.

أهم مزايا الحساب الإسلامي في تجارة الفوركس

يناسب الحساب الإسلامي شريحة عريضة من المتداولين، وهم مَن يُطلَق عليهم "متداولو النفس الطويل" والتي تعتمد صفقاتهم على استراتيجية المدى الطويل؛ حيث تظل صفقاتهم مفتوحة لعدة أيام دون القلق تجاه دفع أي رسوم تبييت، ويحقق هذا الإعفاء من تلك الرسوم الراحة والاطمئنان للمتداول المسلم الذي يحرص على عدم مخالفة تشريعاته الاسلامية، وهكذا يستطيع المتداول المسلم الخوض في عقد صفقاته بثقة واطمئنان من خلال اختيار الحساب الإسلامي الذي يوفر له كافة الآليات التي تضمن له عدم مخالفة دينه وعقيدته مما يجعله واثقًا من أن أمواله التي يربحها حلال تمامًا، وبالتالي فإن الحساب الإسلامي هو الخيار الأمثل للمتداول المسلم.
اليك قائمة بأفضل الشركات التي توفر حساب اسلامي في تجارة الفوركس ويشهد الجميع بكفائتها:
شركة الفاتريد ( ِAlfatrade): سجل بها من هذا الرابط وراسلنا ان قابلتك اية مشكلة مع الشركة: http://goo.gl/HUN8fL
شركة ان اكس اف اكس ( NSFX): سجل من هذا الرابط وراسلنا في حال وجود اية مشاكل في التسجيل: http://nsfx.co/r/5p
شركة يو افكس ماركتس (UFXMarkets). سجل من هذا الرابط وسوف تجد دعما اكثر من رائع. http://goo.gl/8uNSR3


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق