السبت، 29 نوفمبر، 2014

مقدمة للتعرف على اسرار الفوركس

في السنوات الأخيرة أنتشرت ظاهرة الربح من الإنترنت؛ حيث أصبح الإنترنت مشاعًا وفي متناول الجميع، وصار هو لغة العصر وحجر الزاوية في كثير من التعاملات والتي يدخل من ضمنها المعاملات التجارية، ومن هذا المنطلق باتت فرص الاستثمار على الانترنت متاحة وفي الإمكان، فظهرت العديد من تلك الفرص التي تحولت في وقت قياسي إلى مصدر أساسي للربح وجني الأموال، ومن أن أشهر أنواع المعاملات الحالية، والتي تتصدر قائمة هذه الفرص، هي ما يُسَمَّى بتجارة الفوركس أو (تجارة العملات الأجنبية).

الفوركس تجارة وليس مقامرة

في ظل عصر العولمة الذي نحياه حيث صار العالم – دون مبالغة – قرية صغيرة، تسابق الكثيرون من مستخدمي الإنترنت نحو الدخول إلى عالم الفوركس على أمل جنى المزيد من الأرباح وتكوين الثروات، إلا أن الشيء المهم الذي تناساه هؤلاء هو أن تجارة الفوركس – شأنها شأن أي تجارة – لها قواعد وأصول يجب أن تُتَّبَع حتى يصبح من الممكن الاستفادة منها قدر الإمكان، وقد أدى هذا التسرُّع والجهل إلى أن يتكبد هؤلاء المنخدعون الكثير من الخسائر بسبب تسرعهم وتصورهم الخاطيء تجاه تجارة الفوركس؛ حيث نظر الكثيرون إليها باعتبارها نوعًا من المقامرة التي لا تحتاج سوى بعض الحظ. ويُعَد هذا الاعتقاد هو الفخ الذي يقع فيه معظم المبتدئين الحالمين بالثروات الذين يعتنقون تلك العقيدة المفخخة التي توهمهم بأن أرصدتهم سوف تتضاعف صبيحة اليوم التالي واضعين نصب أعينهم – إغراقًا في تضليل أنفسهم – صور أعلام هذه التجارة الذين حققوا بالفعل ثروات ضخمة من خلال هذه التجارة، إلا أن هؤلاء المبتدئين – للأسف – نظروا إلى النتيجة وتجاهلوا الأسباب.

الفرق بين المتداول الناجح والمتداول الفاشل في تجارة الفوركس

إن الفرق الجوهري بين الناجحين والفاشلين في تجارة الفوركس هي نظرتهم إليها، إن المتداول الناجح دائمًا ما ينظر إلى تلك الفرصة بصفتها تجارة أو على أقل تقدير لعبة تحكمها الكثير من القوانين والقواعد، وقبل هذا، فإنها تقوم أساسًا على مجموعة من النظريات والأسس العلمية التي يجب أن يتقنها المتداول قبل أن يخطو خطوة واحدة تجاه هذا العالم؛ حتى يتحصن ويتسلح بالعلم والمعرفة ليقي نفسه من تكبُّد الخسائر ويضاعف فرصه في جنى الأرباح، لذلك ينبغي على المتداول الحصيف أن يحرص على تحصيل المعرفة واكتشاف أسرار تجارة الفوركس من خلال قنوات علمية ودقيقة.
وفي مدونتي هذه، سوف اصطحبك في رحلة إلى عالم الفوركس لزيارة معالمه الخفية ومعرفة دروبه السرية التي سوف تساعدك – بلا شك – في الوصول إلى مبتغاك في أقصر وقت وأقل مجهود. وفي الصفحات التالية سوف نستعرض معًا أهم وأدق المفاهيم والأسرار الخاصة بتجارة الفوركس مسترشدين في ذلك بخلاصة نصائح الخبراء الذين صاروا من أشهر أعلام هذا المجال، وسوف نورد حزمة من الإرشادات التي ستوجهكم بشكل تدريجي من نقطة البداية حتى قمة الاحتراف حتى تصبح على علم كامل وبصيرة بأسرار وخفايا هذا العالم لنترك لكم بعد ذلك الساحة لتطوير قدراتكم وممارسة إبداعاتكم في هذا المجال وتحقيق أحلامكم المليئة بالنجاحات المذهلة والثروات الطائلة، ولكن في النهاية يجب أن نتذكر أن تلك الأماني والأحلام لن تتحقق سوى من خلال اتقان أسرار هذا العالم المُسَمَّى بـ (تجارة الفوركس).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق