الاثنين، 20 أكتوبر، 2014

5 نصائح لرفع مستوى الأداء الذهني لدى متداول الفوركس

غالبًا ما يعاني متداول الفوركس – لاسيما المبتديء – من قلة التركيز وتشتيت الانتباه مما يؤثر على أدائه في عملية التداول وبالتالي ينعكس ذلك على ما يحققه من أرباح أو خسائر، لذلك نقدم هنا بعض النصائح لمتداولي الفوركس التي تساعد على التحسين من تركيزهم ورفع مستوى أدائهم الذهني من أجل زيادة قدراتهم وكفائتهم فيما يتعلق بإجراء الصفقات وعمليات التداول.

1 - مشاركة الأفكار والاندماج مع مجتمع متداولي الفوركس

لا شك أن احتراف تجارة الفوركس أمر غير شائع نظرًا لجهل الكثيرين بتفاصيله، لذلك يشعر متداول الفوركس بالاغتراب والعزلة مما يؤثر على إيمانه وقناعته بما يقوم به ومن ثَمَّ يؤثر ذلك على تركيزه؛ لذلك يُفَضَّل دائمًا أن يندمج المتداول مع أقرانه من متداولي الفوركس لتبادل الخبرات واكتساب المزيد من المعارف حول هذا النوع من التداول، ويتم ذلك من خلال الاشتراك في المنتديات ذات الصلة بالفوركس والانضمام إلى المجموعات المهتمة بتجارة الفوركس على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ومن خلال ذلك يستطيع المتداول التواصل مع أشخاص ذات ميول مشتركة مما يزيد من خبراته في هذا المجال وتعلم الجديد من استراتيجيات التداول المتبعة، كما يتيح له فرصة التفاعل مع زملاء ينتمون إلى نفس مجال العمل والاطلاع على آخر المستجدات.

2 - أخذ قسط من الراحة

إن المكوث الدائم أمام شاشة التداول يزيد من التوتر وتشتت الانتباه لاسيما إذا تم ذلك لفترات زمنية طويلة ومتواصلة؛ لذلك يُنصَح بأخذ قسط من الراحة لدقيقتين كل ساعة؛ حيث يستطيع المتداول خلالها إعادة ترتيب أفكاره وإنعاش همته. ويمكن لمتداول الفوركس أخذ هذه الاستراحة في أوقات الأخبار أو فتح السوق. أما إذا كان المتداول يعمل ضمن إطار زمني مدته ساعة فيُفَضَّل أخذ استراحة بعد تكوين كل شمعة، وبالتالي يرتاح لمدة 10 دقائق حتى يتم تكوين شمعة جديدة. (إقرأ ايضا: الفوركس ما بين الهواية والاحتراف )

3 – صقل ثقافة متداول الفوركس

يجب على متداول الفوركس الإلمام بكل التفاصيل المتعلقة بتجارة الفوركس، لذلك ينبغي عليه متابعة آخر المستجدات في سوق الفوركس ومطالعة النشرات الإخبارية بشكل دائم حيث يساهم ذلك في تحسين أدائه مما ينعكس بشكل إيجابي على صفقاته وتداولاته.

4 - الترفيه عن النفس ضروري لمتداول الفوركس

من حق متداول الفوركس أن يتفانى في عمله، ولكن من الخطأ الانغماس التام في العمل بحيث ينسى الاهتمام ببقية جوانب حياته، لأن العمل لفترات زمنية طويلة قد يدفع المتداول إلى الملل والرتابة مما ينعكس بشكل سلبي على أداء العمل الذي يقوم به، لذلك يُنصَح بقضاء القليل من الوقت بعيدًا عن أجواء التداول والتحاليل الفنية والأرقام المتغيرة والأسهم الصاعدة والهابطة، حيث يمكن القيام برحلات أو ممارسة رياضات مفضلة أو قضاء الوقت مع الأقارب والأصدقاء؛ لأن ذلك يساعد على صفاء الذهن والعودة مرة أخرى إلى العمل بعقل مُرَتَّب يمكنه إنجاز المزيد من الصفقات بأداء أفضل. (إقرأ ايضا: كيف تدير أموالك في اسواق الفوركس )

5 - تحديد الأهداف

يجب على متداول الفوركس أن يحدد هدفه بوضوح حتى لا يتشتت انتباه بين الخيارات المتعددة، وفي هذا الصدد ننصح بتحديد الهدف في ضوء ثلاثة معايير تساعد على اختيار الهدف المناسب للمتداول هم:
-        واقعية الهدف: يجب أن يكون هدف المتداول واقعيًا وملموسًا حتى يزيد من ثقته في نفسه، لأن اختيار أهداف غير واقعية سيؤدي إلى الفشل حتمًا.
-        مدى قابلية الهدف للتحقق: يُفَضَّل تحديد أهداف بسيطة وقصيرة المدى حتى يسهل تحقيقها وإنجازها بسهولة، ومع الوقت سيكتسب المتداول المزيد من الثقة والمهارة التي تؤهله لرفع سقف طموحاته وتوسيع آفاق أهدافه.
-        مدى قابلية الهدف للقياس: لاجدوى من هدف لا يمكن قياسه، لذلك يجب أن يكون الهدف واضحًا ويسهل قياس التطورات والتغيُّرات التي تطرأ عليه، لذلك ينبغي على متداول الفوركس عند وضع استراتيجياته أن يحرص على وضع قيمة محددة لمساعدته في معرفة مدى اقترابه من تحقيق هدفه. ( إقرأ ايضا: أهمية الحساب التجريبي في سوق الفوركس )
وفي النهاية ننصح متداول الفوركس باتباع الإرشادات الموضحة بالأعلى لضمان استدامة تركيزه وتحسن أدائه الذهني أثناء التداول.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق