السبت، 14 نوفمبر، 2015

تأثير السياسة على تجارة الفوركس

تاثير السياسة على تجارة الفوركس
السياسة والاقتصاد وجهان لعملة واحدة٬ فهما عنصران لا ينفصمان ولا يمكن فصل أحداهما عن الأخر بل كلا منهما يعتبر مكملا للأخر. وبالتالي هناك علاقة وطيدة بينهما تتمثل في تأثير السياسة على الاقتصاد وكذلك تأثير الاقتصاد على السياسة. فلا يمكن أن نتخيل دولة يعمل اقتصادها بدون سياسة أو العكس. وبناء على هذه الفكرة فيعتبر سوق الفوركس من الأسواق المالية التي تؤكد على التناغم بين الاقتصاد والسياسة حيث أن الفوركس هو نشاط اقتصادي يعتمد بشكل كبير على الظروف السياسية٬ وغالبا ما تعتمد الأرباح والخسائر في هذا السوق على الوضع السياسي للدولة.

السياسة ودورها في حركة الطلب والعرض بسوق الفوركس

كما قلنا أن الظروف والتغيرات السياسية من أهم العوامل المحركة للاقتصاد خاصة في الدول الكبرى المتقدمة مثل اليابان والولايات المتحدة الأمريكية وغيرهم من الدول الأوروبية المتقدم٬ة ويعتمد المتداولون الكبار في سوق الفوركس على نوعين أساسيان من التحليل هما٬ التحليل الأساسي والتحليل الفني.
وبالتركيز على التحليل الأساسي٬ فهو يعتمد على الظروف والأحداث الاقتصادية والسياسية عالميا ومحليا خاصة وأن الأوضاع الأمنية تؤثر على الطلب في السوق. وسوف توفر لك شركة أوبشن رالي ﺇمكانية متابعة الأخبار بشكل يومي ومنتظم. فمع أوبشن رالي لن تتحمل عناء في التحليل الفني والأساسي.

أهمية متابعة الأخبار في سوق الفوركس

التطور الكبير الذي حدث في وسائل الاعلام والأنترنت ساعد بشكل هائل على متابعة الأحداث اليومية الاقتصادية والسياسية . وهو دورك كمتداول أن تتابع بشكل مستمر هذه الأخبار لأنها بلا شك سوف تؤثر على العملات في صعودها وهبوطها مما يؤثر على قراراتك في اختيار أفضل الصفقات.

النموذج الروسي في سوق الفوركس

من أكثر العوامل السياسية التي أثرت على الحركة في سوق الفوركس هي الأحداث التي حدثت مؤخرا في أوكرانيا والتدخل الروسي في شئونها وكان لذلك تأثير كبير في انخفاض بورصة موسكو وانخفاض قيمة الروبيل الروسي مما أدى الى خسائر كبيرة٬ وكان كل هذا بعد التهديدات الموجهة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية بمقاطعة روسيا اقتصاديا. ولذلك تدخل البنك المركزي لاصلاح الوضع وﺇعادة الاستقرار للروبيل الروسي. وكانت هذه الظروف السياسية سببا كافيا في سحب الاستثمارات.

 الاشاعات السياسية ودورها في سوق الفوركس

ليست فقط الأحداث السياسية التي تؤثر على سوق الفوركس وقيمة العملات وﺇنما الاشاعات التي تحدث والتي يثيرها الكثيرون لها دور سلبي كبير في سوق الفوركس حيث تخدع المتداولين وتؤثر على قراراتهم في اتجاه معين مما يوقعهم في الخسائر بعد ذلك. وكثير من الأطراف تحاول أن تثير الشائعات كي تحرك المتداولين ﺇلى اتجاه معين يحقق مصالحهم في النهاية.
السياسة من أكثر العوامل تأثيرا على الاقتصاد بشكل عام وعلى سوق الفوركس وأسواق المال بشكل خاص. وذلك لأن أسواق المال والفوركس تحديدا تعتمد على العرض والطلب اللذان يتأثران بالأحداث السياسية كثيرا٬ كذلك تتقلب قيمة العملات صعودا وهبوطا بسبب الظروف والأحداث السياسية المفاجئة.
وأنت كمتداول في سوق الفوركس عليك القيام بدورين أساسين٬ الأول هو متابعة الأحداث السياسية بشكل يومي حتى تفهم تأثيرها على العملات وبالتالي تتمكن من ﺇتخاذ القرار السليم واختيار الصفقة الصحيحة. والدور الثاني هو أن تكن حذرا في سماعك للأخبار السياسية خاصة هذه الشائعات التي يثيرها المغرضين لتحقيق مصالحهم الخاصة٬ فلا تصدق كل ما يقال٬ ولا تكن هوائيا.

النجاح في سوق الفوركس يحتاج ﺇلى تخطيط جيد٬ وبحث دقيق كي تختار شركة وساطة موثوق فيها مثل شركة أوبشن رالي التي تعتبر من أكبر شركات الوساطة المالية في العالم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق