الأربعاء، 11 نوفمبر، 2015

مؤسسة موديز: حادث تحطم الطائرة الروسية يؤثر بشكل سلبى على تصنيف مصر الإئتمانى

تحطم الطائرة الروسية 
في تقرير موسسة موديز للتصنيف الإئتماني عن الآثار المترتبة على حادث تحطم الطائرة الروسية فى مصر نشرت اليوم رؤيتها للوضع الذي وصفته في التقرير الصادر عنها بأنه ذو تأثير سلبي على التصنيف الإئتماني لمصر بسبب اعتماد مصر بصورة كبيرة على عائدات السياحة كركيزة اساسية من ركائز الاقتصاد المصري، الامر الذي يجعل تحذيرات السفر الى مصر في بعض البلدان من ناحية ومنع روسيا وبريطانيا لمواطنيها من السفر الى مصر والقيام بإجلاء الرعايا الموجودين حاليا في مصر من ناحية اخرى لها تأثيرات سلبية تضر جدا بالدخل المصري من قطاع السياحة وهو ما يؤثر سلبًا على الاقتصاد المصري وقد يهدد النظرة المستقبلية للتصنيف الإئتماني لمصر.

جدير بالذكر ان التصنيف الإئتماني لمصر قد سبق وتم رفعه في مؤسسة موديز منذ عدة اشهر ليصبح B+ وهو تصنيف إيجابي، فضلا عن تقييمها للاوضاع الاقتصادية المصرية بالمستقرة بفضل التحسينات المستمرة في الاقتصاد والسير في طريق الاستقرار بصورة توقعت معها موسسة موديز ان ينمو الاقتصاد المصري بنسبة 5% للعام الحالي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق