الاثنين، 7 ديسمبر، 2015

قوة الدولار الامريكي وتأثيره على اسواق العملات

من المعروف ان الدولار الامريكي هو واحد من اهم العملات العالمية، بل هو حقا أهم عملة في يومنا هذا خاصة وأنه يؤثر على كل العملات الأخرى وعلى اقتصادات العالم كلها. فالعالم كله يلجأ إلى تبادل السلع بعضها ببعض عن طريق عملية الاستيراد أو التصدير باستخدام العملة الأمريكية وهي الدولار، وأن دل هذا على شئ، فإنما يدل على قوة الاقتصاد الأمريكي وسيطرته على كثير من دول العالم.
قوة الدولار الامريكي

حالة من التفاؤل بشأن الدولار الأمريكي

هناك حالة من التفاؤل تسود السوق بأن سعر الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية سوف يتجه إلى الأرتفاع في شهر ديسمبر خاصة وأن كل البيانات تؤكد اتجاه سعر الفائدة في الولايات المتحدة إلى الارتفاع في شهر نوفمبر المنتهي منذ أيام قليلة ماضية. ولعل السبب في ارتفاع الدولار الأمريكي هو تهديد العالم كله بتسهيل سياسته النقدية،  ولذا فمن المتوقع أن ينتقل الدولار الأمريكي من حاجز المقاومة عند مستوى 100 إلى دعم أقوى مما يترتب عليه جذب المشترين ودفع المؤشر كما حدث في عام 2013 حيث وصل الدولار إلى مستوى دعم 102.
مع معرفة أن صندوق النقد الدولي قام بإدراج العملة الصينية اليوان ضمن سلة عملاته ليوضح مدى أهمية الاقتصاد الصيني وعملته رغم أن هذا التصرف لن يؤدي إلى التأثير بشكل مباشر على الاقتصاد الصيني أو العالمي.

الأسواق المالية وارتباطها بسعر الدولار الامريكي

من المتوقع أن يكن هذا الأسبوع حافلا بالتقلبات في معظم الأسواق المالية وبدرجة مرتفعة من المخاطرة خاصة وأن هذا الأسبوع ملئ بالأحداث الهامة التي سوف تؤثر على السوق بقوة مثل إعلان منظمة الأوبك عن قراءة تقرير الوظائف غير الزراعية الأمريكية لشهر نوفمبر مع ملاحظة أن أي قراءة ضعيفة للتقرير سوف يحد من ارتفاع سعر الفائدة وضعف الدولار، إلى جانب إنتظار قرار البنك المركزي.

الدولار الامريكي وأسواق العملات ( الفوركس)

بالنسبة لزوج اليورو/ الدولار الأمريكي_ وهو أهم الأزواج التي يتم تداولها في سوق العملات ( الفوركس)_ فيتعرض إلى ضغوط كبيرة بسبب الاختلاف في السياسة النقدية بين الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا حيث انخفض الزوج إلى أدنى مستوياته خلال 8 شهور فقط حتى وصل إلى 1.0565، ومع توقع قيام البنك المركزي بتسهيل السياسة النقدية في اجتماعه المقبل بعد يومين تقريبا فسوف نكون بصدد توقع لانخفاض الزوج بشكل كبير جدا خلال هذا العام. وهذا ما حدث بالفعل في شهر نوفمبر الماضي حيث كان توجه البنك المركزي لتسهيل السياسة النقدية سببا في منع ارتفاع زوج اليورو/ الدولار الأمريكي.
أما عن زوج الجنية الأسترليني/ الدولار الأمريكي، لقد فقد قوته خلال الأسبوع الماضي حيث انخفض إلى مستوى 1.5029، كما أصبحت التوقعات بشأن الجنيه الأسترليني ضعيفة جدا خاصة بعد أن قام محافظ البنك المركزي الأوروبي بعدم تقديم إطار زمني محدد لنسبة ارتفاع سعر الفائدة المحتملة. ولا يوجد أي توقعات إيجابية بشأن ارتفاع سعر الفائدة خاصة بعد حالة التضخم البطيئة التي تسود السوق البريطاني وأيضا فالمستثمرون أنفسهم ضعفت توقعاتهم تجاه الجنية الأسترليني مما يؤدي إلى انخفاض زوج الجنيه الأسترليني/ الدولار الأمريكي أكثر وأكثر.
أما عن زوج الدولار الأمريكي والفرنك السويسري  فكلاهما يتحرك إلى أعلى ومن المتوقع أن يواصل سعرهما الارتفاع. وكذلك نفس التوقع بالنسبة للدولار الأمريكي والين الياباني.
أما زوج الدولار الأسترليني/ الدولار الأمريكي فهو على وشك أن يهبط مما يمهد انخفاض السعر إلى منطقة ال 0.7050.
خلاصة القول إن الدولار الأمريكي عملة قوية ومؤثرة على كل العملات الأخرى وعلى كل الأسواق المالية بلا استثناء سواء كانت أسواق العملات أو الذهب والفضة أو حتى سوق الأوراق المالية. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق