الثلاثاء، 2 ديسمبر، 2014

اسرار النجاح في تجارة الفوركس ( الجزء الثاني )

حادثتك في الموضوعات السابقة عن بعض اسرار تجارة الفوركس، واليوم نستكمل فيما يلي ما كنا قد بدأناه من سلسلة مفاتيح النجاح في عالم الفوركس، وفي السطور التالية نُقَدِّم إليك ثلاثة مفاتيح جديدة سوف تساعدك على فتح المزيد من أبواب النجاح في عالم الفوركس والتي ينتظرك خلفها – بإذن الله – الكثير من الثروات والأحلام. 

امنح وقتًا كافيًا لتجارة الفوركس

من أهم المهارات التي يجب أن يمتلكها متداول الفوركس هي مهارة "إدارة الوقت"، وهي مهارة أساسية بلا شك حيث تُتيح للمتداول فرصة تنظيم وقته وتوظيفه بالأسلوب الأمثل الذي يصب في مصلحته. وفي هذا السياق، ينصح الخبراء جميع المتداولين المبتدئين بضرورة تخصيص وقت محدد لممارسة تجارة الفوركس، ويجب أن يحتل هذا الوقت مساحة زمنية واسعة حتى يؤتي بثماره على نحو مؤثر، وكُن على يقين بأنك لن تندم على أي دقيقة منحتها من وقتك لتجارة الفوركس. وهنا ينبغي الإشارة إلى أهمية تقسيم هذا الوقت الخاص بالتداول لضمان تحقيق أقصى فائدة منه، وفي هذا الصدد، يُقَدِّم الخبراء البنود الرئيسية التي يمكن تقسيم الوقت على أساسها وهي:
- التَّعَلُّم: كما ذكرنا من قبل، ينبغي على المتداول الماهر أن يزيد من علمه مهما بلغ رصيده المعرفي من رُقي؛ لأن عملية التَّعَلُّم المستمرة تضمن تطوير المستوى بشكل دائم، فضلاً عن أن هذا المجال بلا سقف معرفي، فهناك الجديد على الدوام، لذلك يجب على المتداول أن يتعلم كل شيء عن الفوركس من الصفر وحتى أرقى المستويات، وهذا بالطبع يتطلب الكثير من الوقت، لذلك يجب أن يُمنَح وقتًا كافيًا للتعلُّم.
- المتابعة: هناك دائمًا الكثير من المستجدات التي تطرأ على سوق الفوركس، ويوجد أيضًا سيلٌ لا ينقطع من الأخبار المؤثرة، لذلك يجب تخصيص وقت كافي لمتابعة هذه المستجدات والأخبار بشكل منتظم حتى تُتَاح للمتداول فرصة اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.
- دراسة التحليلات: دائمًا ما تُقدم شركات الوساطة مجموعة مميزة من التحليلات، بنوعيها سواء الفنية أو الأساسية، لذلك يجب أن يحرص المتداول على قراءة هذه التحليلات لأنها تؤدي دورًا حيويًا في عمليات التداول ويتوقف عليها الكثير من الخطوات التي يجب أن تُتَّخَذ بعد ذلك.
- عمليات البيع والشراء (التداول): يُعَد التداول بالطبع هو العملية الأساسية للفوركس وبالتالي فيجب أن يكون له نصيب الأسد في الوقت العام المخصص للفوركس، لأنه بطبيعة الحال يحتاج إلى الكثير من التركيز لاتخاذ قرارات البيع والشراء، لهذا ينبغي الحرص على منحه الوقت الكافي.

قُم بتفعيل حسابك التجريبي أولاً

عند الدخول إلى عالم الفوركس عليك أولاً اختيار شركة وساطة ذات سمعة جيدة لتكون نافذتك على هذا العالم، بعد ذلك يُنصَح باختيار إنشاء حساب تجريبي مطابق تمامًا للحساب الحقيقي لاستخدامه في إجراء العديد من الصفقات الصورية التي لا تُمَثِّل خسارتها بالنسبة إليك أي ضرر، وينبغي على المتداول في هذه المرحلة أن يُطَبِّق كل ما تعلمه من فنون ومهارات وعلوم، وأن يكون جريئًا ومستعدًا لتجريب كافة أنواع الاستراتيجيات التي يعرفها؛ لأن ذلك يُعَد فرصة ذهبية لتقييم مستواه العام واختبار طبيعة ردود أفعاله أثناء إجراء الصفقات، ومن ثّمَّ يمكنه الوقوف على نقاط ضعفه وقوته ومعرفة الأساليب والاستراتيجيات المناسبة له والتي تضمن له تحقيق الكثير من الأرباح وتقليص فرصة الخسارة لديه. وينصح الخبراء هنا بضرورة أن يستغرق المتداول الوقت الكافي في التجريب من خلال حسابه التجريبي، وتتراوح المدة اللازمة بذلك من شهر إلى ثلاثة شهور وربما تزيد عن ذلك، ولكن يجب على المتداول أن يضع في اعتباره أنه كلما تدرَّب مدة أطول، كانت فرصته في تحقيق الأرباح، أثناء المتاجرة الحقيقية، أكثر، فضلاً عن اكتساب خبرات كبيرة. 
أفضل الشركات التي تقدم لك حسابا تجريبيا قويا هي : 
شركة يو اف اكس ماركتس. قم بالتسجيل من هذا الرابط: UFXMARKETS
شركة الفاتريد. قم بالتسجيل من هذا الرابط: NSFX
شركة ان اس اف اكس. قم بالتسجيل من هذا الرابط: ALFATRADE

طبيعة الأموال المتداولة في تجارة الفوركس

يُحَذِّر الخبراء من التداول بالأموال التي يحتاج إليها المتدول، لأن ذلك قد يضع المتداول تحت ضغط ومن ثَمَّ يؤثر على قراراته لأنها ستكون محكومة بالخوف والقلق والتوتر والتأثُّر السريع بتقلبات السوق مما ينعكس بالسلب على اختياراته وخطواته ويؤدي في النهاية إلى تكبُّد الكثير  من الخسائر، لذلك يُفَضَّل الدخول إلى تجارة الفوركس بالأموال التي تفيض عن الاحتياجات اليومية الضرورية، لأن هذا المال سيمر من خلال دورة كبيرة من المعاملات السوقية وقد يستغرق وقتًا حتى يؤتي بثماره. إذن فالخلاصة هي التمهُّل في الدخول إلى الفوركس في حالة عدم توافر هذا الفائض من المال، وكل ما عليك في هذه الحالة هو التوفير من دخلك حتى يصير لديك السيولة الفائضة التي يمكنك البدء بها، أما إذا بدأت بأموال مُقتَرضَة أو مُقتطعَة من ضرورياتك، فإنك ستندم بلا شك على ذلك، لذلك يُنصَح بالتريث وعدم الاستعجال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق