الأحد، 4 يناير، 2015

3 خطوات لتجنُّب الخسائر في تجارة الفوركس

يسعى الكثيرون من متداولي الفوركس إلى تحقيق أعلى نسبة ربح ممكنة من خلال صفقاتهم التي يعقدونها في سوق الفوركس، وبالتالي فإن المتداول الماهر هو الذي يدير تجارته وصفقاته على النحو الذي يُجَنِّبه الوقوع في فخ الخسائر أو على الأقل معرفة كيفية تجنبها أو التقليل من آثارها وعدم استفحالها حتى تُنهي على أحلامه وطموحاته المشروعة في سوق الفوركس، ومن ثَمَّ ينبغي على المتداول اتباع بعض الخطوات والإرشادات التي تعينه على تفادي الخسائر، والتي ترسم له طريقًا واضحًا خاليًا من أي معوقات ومليئًا بالوسائل والأدوات التي تساعده على التعامل مع أي مشكلة قد تهدد أحلامه وتمنعه من تحقيقها، وفيما يلي بعض من هذه التوجيهات التي ترشد المتداول لبعض الأساليب التي تعمل على تجنُّب الخسائرقدر المستطاع.

1 - ضع استراتيجية تداول مُحْكَمَة لتجنُّب الخسائر

تلعب استراتيجية التداول دورًا محوريًا في تحديد نسبة الربح والخسارة؛ حيث تستطيع الاستراتيجية الجيدة التأقلم مع الاتجاه العام للسوق وبالتالي تستطيع أن نحقق أفضل النتائج في ظل المعطيات المطروحة أمامها والتعامل على أساسها. وبناء على ذلك، ينبغي على المتداول أن يدرس بتأني حركة السوق بشكل عام حتى يتثنى له وضع استراتيجية مناسبة يكون في إمكانها تجنب الخسائر أو التقليل منها على الأقل وذلك في حالة ما هبت الرياح وتحرك الاتجاه ضد ما يسعى إليه. ومن الأفضل بالطبع أن يقوم المتداول بتجريب استراتيجيته بشكل عملي في حسابه التجريبي لمعرفة مدى فعاليتها ونسبة النجاح الذي يمكنها تحقيقه قبل تطبيقها فعليًا في الحساب الحقيقي؛ وبذلك يمكنه تطوير استراتيجيته وتعديلها بالحذف أو الإضافة وفقًا للمجريات التي يواجهها، وفي النهاية يمكنه أن يضع التصوُّر النهائي للاستراتيجية المناسبة.

2 - تعامل باحترافية مع الخسائر لأنها احتمال وارد

إن الخسائر في تجارة الفوركس أمر وارد ويمكن حدوثه بشكل كبير، وينبغي على المتدول المتمرس إدراك ذلك بوضوح، فلا أحد يربح على الدوام، إلا أن المهارة والخبرة تتجليان في أسلوب التعامل الذي ينتهجه المتداول مع تلك الخسائر الواردة، لذلك ينبغي على المتداول أن يحرص على التعامل مع الخسائر بمنتهى الحكمة حتى لا يتفاقم الوضع ويزداد سوءًا، وفي ذلك الصدد، يستطيع المتداول أن يحدد نقطة الخروج أو يلجأ إلى خاصية "حد الخسارة" المتوفر في المنصة والتي تضمن له الخروج المباشر من الصفقة وإغلاقها عند بلوغ حد معين من الخسارة، وهكذا يستطيع المتدول الانسحاب من المعركة الخاسرة بأقل خسائر ممكنة.

3 - رَتِّب أوراقك جيدًا واستعد لجولة جديدة

إن الخسارة في تجارة الفوركس ليست نهاية العالم، وهذا المفهوم يجب أن يكون مُرَسَّخًا لدى المتداول المحترف، فإذا لم يكن اليوم يومك وكانت حركة السوق في اتجاه معاكس لمصلحتك فليس معنى ذلك الاستسلام والتمادي في الخسارة، بل يجب عليه الابتعاد عن أجواء التداول وتقييم ما حدث وإعادة ترتيب الأوراق لمعرفة الأخطاء التي ارتكبها واكتشاف الثغرات الموجودة في استراتيجته والتي تسربت الخسارة من خلالها حتى يتم سدها ومعالجتها على أكمل وجه، ثم الاستعداد لجولة جديدة برؤية متطورة واستراتيجية مُعَدَّلَة قادرة على تعويض الخسائر وتحقيق المزيد من الأرباح.
وهكذا .. يستطيع المتداول تجنُّب الخسائر والتقليل منها من خلال اتباع هذه الخطوات الثلاث التي تضمن له تَحَرُّك مُمَنهَج يستطيع الاستبصار ببواطن الأحداث ومعالجة كافة الأخطاء بشكل علمي دقيق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق