GuidePedia

0
الإستثمار في سوق الفوركس ما هو الا طريقة لمضاعفة رأس المال. والمستثمر في أي حال من الأحوال يهدف إلي الربح وكلما زاد رأس ماله كلما بحث عن طرق استثمارية أخرى لمضاعفة هذا المال وهذا يعنى أن المستثمر لا يقبل بالخسارة حيث أن المستثمر الناجح هو الذي يستطيع أن يتغلب على الخسارة ويعوض اضعافها مكسب، بينما المضارب هو ذلك الشخص الذي يضارب في البورصة لفترة مؤقتة لتحقيق ربح سريع فمن المؤكد أن الخسارة سوف تؤثر عليه وربما بعد الخسارة لا يفكر في الإستثمار مرة آخرى في سوق الفوركس.

اعتبارات النجاح في الاستثمار في سوق الفوركس

يجب على المستثمر أن يعرف جيدا أن الاستثمار في الفوركس ليس مجرد رأس مال كبير فقط وانما الأمر يتطلب عوامل وشروط آخرى مهما كان نوع الأستثمار الذي يضع فيه أمواله سواء في الفوركس من خلال تداول في سوق الأوراق المالية أو أي نوع آخر.
عند اتخاذ قرار الإستثمار المالي في البورصة فعليك أن تضع اعتبارات كثيرة ومنها على سبيل المثال:
أولا: اسأل نفسك هل عليك ديون؟ واذا كان عليك ديون٬ هل ستقوم أولا بسدادها أو ستقوم بسداد جزء بسيط منها وتبدء المضاربة بجزء آخر حتى تحقق مزيد من الربح وبعد ذلك تسد الديون بهذا الربح٬ ولكن أفضل الأمور وأكثرها حكمة لك كمستثمر أن تدفع كل الديون ولا تبدء استثمارك قبل ذلك لأنك في حال خسارتك للمبلغ عند انخفاص أسعار الأسهم٬ فأنت حينذاك ستكون مديون وفي نفس الوقت بلا رأس مال لتسد دينك. إلي جانب أن الديون قد يكون لها فوائد مركبة فكلما تأخرت في سداد الدين كلما زادت المخاطر. طالع: كيف تصبح متداول منضبط في سوق الفوركس
ثانيا: هل لديك مال زائد وكافي لتتفادى أي طوارىء أو تغيرات في السوق٬ ولهذا عليك أن توفر مال احتياطي لأي ظروف. أما اذا كنت تنفق كل مالك كل شهر في نفقات معيشية وسداد اقساط٬ فهذا يدل على أن الوقت الآن ليس مناسبا للتفكير في الإستثمار.
ثالثا: بعد هذه الأمور اذا كنت مؤهل لبدء الأستثمار٬ فعليك أن تدرس جيدا المجالات الإستثمارية وتقرر ايهما أكثر ربحا وأكثر أمنا للحفاظ على رأس مالك. وعليك أن تسأل نفسك ما الهدف من الربح وما هو الربح المنتظر؟. كما أنك بحاجة إلي تحديد الفترة الزمنية٬ فإذا كنت تنتظر المكسب عليك أن تعرف في أي موعد تنتظره٬ فعلى سبيل المثال: اذا كنت مديون واستثمرت مبلغ لتسدد هذا الدين٬ بالطبع هذا الدين له موعد ولهذا عليك أن تسأل نفسك٬ هل الربح سيأتي في هذا الموعد أم لا؟
رابعا: بعدما تضع أموالك في مجال من مجالات الأستثمار٬ فهل سوف تتحمل خسارة نصف المبلغ وربما المبلغ كاملا؟ وفي حال الخسارة هل لديك ما تعوض به هذه الخسارة؟ وهل ستستمر في المضاربة أم لا؟ فإن الإستثمار في تداول الأسهم أو السندات خطوة تتطلب قدر كبير من المجازفة، فلكي تعمل في تداول وصرف العملات الاجنبية يجب أن تتوقع انخفاض الأسعار ويجب أن تنتظر حتى تحصل على الربح الذي ترغب في تحقيقه مهما طالت الفترة.
هناك أمور تعطيك قدر كبير من الأمان والحفاظ على أموالك ومنها علي سبيل المثال ان تختار مجال الاستثمار الذي تجد نفسك مرتاحا لك، ثم تأخذ جزءا من الوقت للتعليم والتدريب قبل الاستثمار بمال حقيقي، واخيرا تختار شركة الوساطة الموثوق بها والتي يشهد الجميع بكفاءتها والتزامها. طالع: سوق الفوركس؛ كيف تتداول فيه؟
عملية الاستثمار بحاجة إلي تفكير واعي وخطة محددة٬ فلا يصح أن تستثمر مالك بمجرد توافر مال لديك دون أن تضع خطة سليمة.
التالي
هذا هو أحدث موضوع.
السابق
رسالة أقدم

إرسال تعليق

 
Top