الأحد، 15 فبراير، 2015

4 حقائق هامة عن الدرهم الإماراتي

يُعَد الدرهم الإماراتي من أكثر العملات استقرارًا على مستوى الوطن العربي بشكل خاص، وعلى مستوى العالم بشكل عام. ويرجع ذلك الاستقرار إلى قوة وثبات الاقتصاد الإماراتي؛ حيث استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة أن تحقق لنفسها طفرة اقتصادية واضحة خلال العقود الأخيرة، مما أدى إلى تبوئها لمكانة اقتصادية مرموقة يشهد لها العالم بأسره، وقد أدى هذا التطور الاقتصادي السريع إلى جذب العديد من الاسثمارات الأجنبية من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى اتباعها لسياسة الانفتاح الاقتصادي وسَنْ القوانين التي تُسَهِّل من عمليات التنمية وجذب الاستثمارات.
وقد أثمرت كل هذه الجهود عن وجود بيئة اقتصادية صحية وانتشار أسواق تجارية رائجة قفزت بالدولة إلى مصاف الدول المتقدمة في المنطقة العربية. وقد دفعتنا كل هذه المعطيات المدهشة عن هذه الدولة إلى تسليط الضوء على عملتها المميزة وهي "الدرهم الإماراتي" من أجل الإلمام ببعض المعلومات عن عملة هذه الدولة الجديرة بالإعجاب، وفي السطور التالية نقدم أهم 4 حقائق عن الدرهم الإماراتي على أمل إثراء الجانب المعرفي لمتداول الفوركس وتوجيه نظره نحو هذه العملة الواعدة.

اهم اربع معلومات تهم متداول الفوركس عن الدرهم الإماراتي


قيمة الدرهم الإماراتي:  يُعَد الدرهم الإماراتي هو العملة الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويتكوَّن الدرهم من 100 فلسًا. ويتم إصدار وصك هذه العملة عن طريق مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي. وتبلغ قيمة الدرهم أمام الدولار الأمريكي حوالي 3,6 دولار أمريكي.
بداية ظهور الدرهم الإماراتي: ظهرت العملة الإماراتية لأول مرة في 19 مايو 1973، لتصير العملة الرسمية للدولة. وفي السابق، كانت الإمارات تعتمد في معاملاتها الاقتصادية على الدينار البحريني والريال القطري والريال السعودي.
جهة إصدار الدرهم الإماراتي: تولَّى مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي مهمة إصدار وصك الدرهم الإماراتي. وقد تأسس هذا المصرف بموجب القانون الاتحادي رقم 2 لسنة 1973 ليصبح الجهة الرسمية الوحيدة المسؤولة عن إصدار هذه العملة الموحدة على مستوى جميع الإمارات. بالإضافة إلى إشرافه على كافة البنوك العاملة في الدولة وتنظيم العمل بها ومنح التراخيص اللازمة لتأسيس أي مؤسسة داخل القطاع المصرفي الوطني.
الدرهم الإماراتي وسوق العملات: يتميز الدرهم الإماراتي باستقرار سعره أمام كافة العملات نظرًا لقوة الاقتصاد الإماراتي، ويحرص مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي على إدارة هذا الاستقرار والسعي إلى الحفاظ عليه؛ حيث يعمل المصرف على دعم الدرهم الإمارتي وضمان ثباته في الداخل والخارج وسهولة عملية تحويله من وإلى العملات الأجنبية بالإضافة إلى اتخاذ كافة الإجراءات الرقابية التي تضمن الحفاظ على قيمة العملة في السوق العالمي.

وانطلاقًا من هذه الحقائق الأربع، نستطيع القول بأن الدرهم الإماراتي عملة جديرة بالنظر إليها والاستفادة منها في سوق الفوركس؛ حيث يساعد استقرارها – خاصةً أمام الدولار الأمريكي – على ضمان عامل الآمان عند إجراء أي صفقات باستخدامها في سوق الفوركس، وبالتالي فإننا نشهد لها بأنها عملة طيبة السمعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق